“اطلع تاكل الكرموس، نزل شكون لي قالها ليك” وزارة التوفيق تعلن عن مبادرة خيرية لتوزيع الأضاحي على الفقراء، وتتراجع عنها.

حرر بتاريخ من طرف

محمد خالد

.علمت الجريدة من مصادرها الخاصة، بان وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، قد أصدرت مراسلة ادارية، تنسخ من خلالها ما جاء في مراسلة سابقة بتاريخ15 يونيو الجاري، بشأن عزمها على تنظيم عملية خيرية احسانية لتوزيع أضاحي العيد على الأسر المعوزة والهشة.
وتحججت المراسلة الجديدة، بكون قرار الغاء هذه المبادرة الخيرية، جاء بناء على مجموعة من الملاحظات التي وجهها نظار الوزارة الوصية على الشأن الديني والروحي للمغاربة، بمختلف الجهات الترابية للمملكة، تفيد بوجوداكراهات، في تفعيل مضمون المذكرة السابقة، حيث قررت وزارة احمد التوفيق ،اعتبار هذه العملية لاغية وغير ذت مفعول.
وقد اثار هذا القرار، جملة من التساؤلات والاستفهامات، حول الاسباب الحقيقية،التي دفعت وزارة التوفيق،الاعلان عن هذه المبادرة الخيرية،قبل ان تقوم بالغائها والتراجع عنها في ظرف خمسة أيام.
ويذكران وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية،كانت قد وجهت بتاريخ 15 يونيو، مذكرة لنظار الوزارة على الصعيد الوطني ،تامرهم لالتنسيق مع السلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني المختصة، لتحديد لائحة المستفيدين من أضاحي العيد، مع الحرص على انتقاء الفئات المعوزة الأكثر هشاشة،وهي المبادرة التي استبشرت بها العديد من الاسرالمعوزة خيرا،قبل ان تتفاجأ اليوم بالغائها،في اخرالمطاف.

إقرأ أيضاً

التعليقات