انتحار عسكري ب”بين القشالي” بمراكش، يستنفر السلطات العسكري والأمنية.

حرر بتاريخ من طرف

محمد خالد

اهتزت ساكنة بلوك سليمان بن الزبير بحي يوسف بن تاشفين بمقاطعة جليز بمراكش، زوال اليوم الاحد، على وقع حادث ماساوي، واثر إقدام عسكري،، على وضع حد لحياته شنقا، بمقر سكناه بالمنطقة المذكورة .
وبحسب المعطيات التي حصلت عليها الجريدة، فإن الهالك البالغ من العمرزهاء 40سنة، كان يشتغل بسلك القوات المسلحة الملكية بمدينة السمارة، وكان قد التحق مؤخرا بمدينة مراكش لقضاء عطلة ادارية مع أسرته.
الى ذلك رجحت مصادرمن عين المكان بان يكون حادث الانتحار ناتجا لخلافات أسرية داخلية.
ومباشرة بعد وقوع الحادث هرعت الى عين المكان ،السلطات المحلية والعسكرية والأمنية والشرطة العلمية، حيث فتحت تحقيقا ميدانيا حول الحادث ،قبل ان تتم إحالة جثة الهالك الى مستودع الأموات لاخضاعها للتشريح الطبي الشرعي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة تحت اشراف النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات