رفاق نبيل بنعبد الله، يحولون دورة اللجنة المركزية للحزب،الى حلبة للملاكمة.

حرر بتاريخ من طرف

محمد خالد

 

على ايقاع الفوضى وتبادل الاتهامات واللكمات انطلقت اليوم السبت أشغال اللجنة المركزية التاسعة لحزب التقدم والاشتراكية، المنعقدة بالرباط، تحضيرا للمؤتمر المقبل.
حالة الغليان والفوضى التي نشبت مع انطلاق أشغال اللجنة المركزية لحزب الكتاب، دارت رحاها بين اعضاء موالين للقيادة الحالية، واخرين محسوبين على “مبادرة سنواصل الطريق”، الحركة التصحيحية من داخل الحزب.


الى ذلك علمت الجريدة بان مجموعةمن أعضاء مبادرة “لنواصل الطريق”، الذين حجوا منذ ساعات الصباح الأولى إلى مقر “حزب الكتاب” بالرباط، لم يتمكنوامن ولوج قاعة الاجتماع، منددين بـ”التهميش والمنع” اللذين طالهم،كما رددوا شعارات تطالب برحيل محمد نبيل بنعبد الله.الامين العام للحزب الذي يطمح في ولاية جديدة على راس حزب المعقول.


وفي نفس السياق تطورت حدة المناوشات أمام أنظار الأمين العام بنعبد الله الذي ظل يراقب الوضع من الداخل، ويتابع معركة الملاكمة والإشتباك بالأيادي وتوزيع اللكمات.التي تدور خارج مقرالحزب.
الى ذلك قال بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، بإنه “لا يمكن السماح بالفوضى داخل مقر الحزب”، مبرزا أن “هؤلاء الذين خلقوا فوضى خارج مقر الحزب لم يكونوا يوما أعضاء” في “حزب الكتاب”،

إقرأ أيضاً

التعليقات