بالصور: السلطة المحلية بالملحقة الإدارية معطى الله،تقود حملة واسعة لتحرير الملك العمومي.

حرر بتاريخ من طرف

سمية العابر 

تحت اشراف قائد الملحقة الادارية معطى الله بمقاطعة المنارة بمدينة مراكش، وبتنسيق مع رئيس المنطقة الحضرية، نظمت السلطة المحلية المتكونة من اعوان السلطة وعناصرالقوات المساعدة،حملة واسعة لتحرير الملك العمومي، من مختلف الاحتلالات غير القانونية،


الحملة المذكورة، استهدفت مجموعة من الشوارع والازقة بسوكوما 1 وبمحيط مسجد ابي القاسم وبشارع العيون على مستوى فران التراب،الى جانب بعض الفضاءات والساحات العمومية المتواجدة بمحيط المساجد.الى جانب تجزئةبيت الخيروالحسن الثاني،التي تعرف أنزالا كبيرا لاصحاب العربات المجرورة،وبائعي الخضر
والفواكه،وبعض الماكولات الشعبية،
وقد اسفرت هذه الحملة على ازالة مجموعةمن المعدات واللوحات الاشهارية المنتصبة بالملك العام، دون ترخيص الى جانب حجز مجموعة من العربات والكراسي، وغيرها من الطاولات والافرشة والاغطيةالبلاستيكية، التي يستعملها بعض الباعة الجائلين في عرض البضائع والماكولات خاصة بمحيط فران التراب والمناطق المجاورة.


وبحسب ماعاينته الجريدة، وفقد لعب اعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة،وادوارا كبيرة في التصدي لظاهرة الاحتلالات غيرالقانونية للملك العام،بسوكوما وتجزئة ييت الخير،على الرغم من كون هذه العملية محفوفة بالمخاطر،من خلال مواجهتهم في بعض الاحيان من طرف بعض الباعة الجائلين بالمقاومة والتهديد، والاستفزازات .


وبحسب التصريحات التي استقتها الجريدة من بعض ممثلي المجتمع المدني من ساكنة المنطقة،فقد تنفس سكان المناطق المذكورة الصعداء،


وصفقوا لهذه الحملة الواسعة التي نظمتها السلطة المحلية من اجل تحرير الفضاءات العمومية والشوارع،ومحيط المساجد من الباعة المتجولين، الذين يحتلون الملك العام بذات المنطقة،خارج القانون، مع العلم ان هذه المناطق المستهدفة، تعرف اكتظادا كبيرا على مستوى حركة السير والجولان، الى جانب ما تسببه هذه الظاهرة من فوضى وسلوكات سلبية وازعاج لراحة وطمانينة الساكنة حسب تصريحات بعض قاطني المنطقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات