ميلود معصيد يوقع اتقاقية شراكة، لتمكين مستخدمي التعاضدية،من خدمات مؤسسة محمد السادس للتربية والتكوبن

حرر بتاريخ من طرف

محمد معاد

أشرف ميلود معصيد رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة للتربية الوطنية يوم الخميس 16 يونيو 2022، بالمقر الاجتماعي للتعاضدية بالدار البيضاء، على توقيع اتفاقية إطار من جانب التعاضدية مع مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، وتهدف هذه الاتفاقية إلى تمكين مستخدمات ومستخدمي وأطر التعاضدية من مختلف الخدمات الاجتماعية التي تقدمها المؤسسة.
وحسب بلاغ صادر عن التعاضدية-توصلت الجريدة بنسخة منه-فهذه الاتفاقية تاتي في إطار تفعيل مقتضيات الظهير الشريف رقم 84-21-1، الصادر في 15 ذي الحجة 1442 الموافق لـ26 يوليوز 2021 بتنفيذ القانون رقم 19-79، بتغيير وتتميم القانون 00-73 القاضي بإحداث وتنظيم مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، الصادر بتاريخ 2 غشت 2021.
وتعتبر هذه الاتفاقية ذات بعد وتوجه اجتماعي بين المؤسستين نظير الشراكة المتميزة في تقديم خدمات جليلة للأسرة التعليمية، التي يعد فيها القطاع التعاضدي لبنة مهمة في الخدمة الاجتماعية والصحية.
وستدخل هذه الاتفاقية حيز التنفيذ في الأيام القريبة، في انتظار توقيعها من طرف مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية و التكوين .
الى ذلك أكد ميلود معصيد رئيس المجلس الإداري للتعاضدية ،أن توقيع الاتفاقية مع مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، تندرج في إطار توسيع مجال الخدمة الاجتماعية على فاعل مهم في خدمة الأسرة التعليمية، والذي تمثله التعاضدية العامة للتربية الوطنية.
وأوضح أن توقيع الاتفاقية تعد مناسبة تاريخية، ستبقى مكسبا اجتماعيا للأسرة التعاضدية، وتندرج أيضا ضمن الاهتمام الملكي بكافة الفاعلين في قطاع التعليم ، ومن بينها القطاع التعاضدي والتي شمله القانون الجديد للمؤسسة، بالارتقاء بالخدمة الاجتماعية لفائدة مستخدمات ومستخدمي التعاضدية.
ونوهت نقابة مستخدمات ومستخدمي التعاضدية بهذا الانجاز التاريخي لتوقيع الاتفاقية، الذي ظل حلما تحقق بفعل الإرادة التي عبر عنها ميلود معصيد رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية في عدة محطات، تجاه هذا الملف الاجتماعي الذي خلف شعورا ايجابيا لدى عموم المستخدمات و المستخدمين.يضيف ذات البلاغ.

إقرأ أيضاً

التعليقات