غليان داخل الجمعيات المنخرطة بالمكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم بجهة مراكش اسفي.لهذه الاسباب.

حرر بتاريخ من طرف

حكيم شيبوب

 

تعالت اصوات من داخل اوساط الجمعيات المحلية والجهوية المهتمة بالشان التخييمي،بمدينة مراكش،منددة بماوصفته بالاختلالات المسطرية والقانونية،التي ترافق عملية تجديد المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم،والذي سيتم انتخابه يوم الاحد القادم19يونيو الجاري،بمقر دارالشباب عرصة الحامض بمراكش المدينة على الساعة10صباحا.
وبحسب تصريحات بعض ممثلي الجمعيات المنخرطة بالجامعة الوطنية للتخييم،فالتحضيرات الجارية لعقد الجمع العام،تشهد مجموعة من التجاوزات ،في مقدمتها الضغوطات الممارسة على الجمعيات قصد التصويت على شخص بعينه،لولاية جديدة،وذلك بتقديم مجموعة من الوعود ذات صبغة منفعية،
واضافت مصادرنا،بان احد الاشخاص المرشحين لرئاسةالمكتب الجهوي المنتظر،يوجد في حالةتنافي مع القانون،بسبب تنازع المصالح،لكونه يشغل مهمةرسمية داخل مصلحة الشراكات ودعم الجمعيات بالمجلس الجماعي لمدينة مراكش،مع العلم ان ترشيح الشخص المذكور لرئاسة المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم بمراكش،تزامن مع انطلاق عملية ايداع طلبات عروض المشاريع،من طرف الجمعيات لدى المصلحة المذكورة بالمجلس الجماعي للمدينة،والتي هو يقوم بمهمة داخلها.الامرالذي اعتبرته مصادرنا منافياللقانون،ملتمسين من الجهات الوصية على الشأن الانتخابي للجامعة الوطنية للتخييم،بالتدخل العاجل،وفرض احترام القانون ،تفعيلا لمبادئ الشفافية والنزاهة وتكافؤالفرص،بين الجميع،

إقرأ أيضاً

التعليقات