كودار من قلب منطقة زمران باقليم قلعة السراغنة: “الحاج واعمرو قامة سياسية بامية وكل من يظن بأنه “بوحدو “راه واهم وغالط”

حرر بتاريخ من طرف

محمد خالد

“اقول لاولئك الذين يظنون بان واعمرو بوحدو.. اقول لهم بانكم غالطين.. الحاج عبد الرحيم ،ماعمرو كان بوحدو ومغيكونش بوحدو،واحنا تنعرفو بان المناضلين الشرفاء الحقيقيين ،دائما يؤدون ضرائب النجاح”.
انها رسالة مشفرة،دبجها سمير كودار نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة،مستهدفا من خلالها من وصفهم ب”خصوم عبد الرحيم واعمرو”باقليم قلعة السراغنة،وذلك في معرض كلمته الافتتاحية لاشغال المؤثمر الإقليمي الثالث لحزب البام والذي انعقد يوم امس الاربعاء،بمقر المركب الثقافي ببلدية سيدي رحال،والذي اسفرت اسغاله عن انتخاب صلاح الدين واعمرو،عضو المجلس الوطني لحزب التراكتور،امينا إقليميا ادلذات الحزب بحاضرة السراغنة،
وبحسب الملاحظين والمتتبعون الشأن السياسي والحزبي باقليم قلعة السراغنة،فأن الرسائل المشفرة التي وجهها كودار،لمن اسماهم ب”خصوم واعمرو وحزب البام”باقليم قلعة السراغنة،جاءت كرد فعل قوي ومتفاعل من قيادة البام،ضد ما وصفته مصادرناب “الهجمة المخدومة”،التي يتعرض لها البرلماني ورئيس المجلس الإقليمي السابق لقلعة السراغنة،عبد الرحيم واعمر،من طرف بعض الجهات السياسية،المعروفة،كرد فعل منها،لتحجيم دور واعمرو،كفاعل سياسي بالاقليم.بحسب تعبير مصادرنا.

إقرأ أيضاً

التعليقات