خطير:نقل مفوض قضائى إلى العناية المركزة، اثر تعرضه لاعتداء من طرف”منفذ عليه” بقلعة السراغنة.

حرر بتاريخ من طرف

المراسل/ قلعة السراغنة

اصيب المفوض القضائي “عزيز.ل”بجروح غائرة على مستوى الراس،دخل على اثرها في حالة غيبوبة، قبل ان يتم إحالته على وجه السرعة على قسم العناية المركزة باحدى المصحات الخصوصية بمدينة مراكش، في حالة صحية حرجة،
وبحسب مصادر مقربة من الضحية،فقد جاء الحادث،عندما اقدم المفوض القضائي المذكور،اليوم الثلاثاء14يونيو الجاري، في إطار مهامه القانونية والمهنية، على تنفيذ حكم قضائى وتبليغه لاحد المواطنين بمدينة قلعة السراغنة،(منفذ عليه)، قبل ان يواجهه بالرفض،وعدم الامتثال لمنطوق الحكم القضائي،بل قام بتهشيم زجاج سيارته،وهدده بالتصفية الجسدية بحضور الشهود،ليعمد اثرذلك الى الصعود الى سطح منزله، ويهوي عليه بحجر كبير على مستوى جمجمة الراس،مما تسبب له في جرح غائر، ونزيف داخلي،اصيب على أثره بالاعمال ليسقط ارضا امام استنكار الجيران وبعض الشهود.
وقد استدعى الحادث حضور رجال الامن بمدينة قلعة السراغنة، وقاموا باعتقال الجاني،واحالته على الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة بذات المدينة.
الى ذلك اصدر المجلس الجهوي للمفوضين القضائيين بمراكش ورزازات، بيانا استنكاريا، ندد من خلاله بهذا الحدث الخطير الذي استهدف زميلهم في المهنة، وهو يقوم بأداء مهامه المهنية والقانونية ، معلنين تضامنهم المطلق معه،
وفي نفس السياق اشاد المجلس الجهوي للمفوضين القضائيين بمراكش وارزازات، بالتفاعل الايجابي والسريع لوكيل الملك بابتدائية قلعة السراغنة، مما مكن احتواء الموقف واعتقال الجاني في ظرف وجيز،
كما اهاب المجلس المذكور من النيابة العامة بمختلف محاكم المملكة المغربية،بحماية المفوضين القضائيين وكتابهم المحلفين،من الاعتداءات الجسدية والعنف النفسي واللفظي،والمضايقات التي يتعرضون لها اثناء تأدية واجبهم المهني،باعتبارهم جزءا لايتجزا من جسم العدالة المغربية.

إقرأ أيضاً

التعليقات