المنظمة الديمقراطية للوكالات الحضرية تحذر الوزيرة المنصوري من استمرار سياسة “باك صاحبي”

حرر بتاريخ من طرف

محمد معاد

 

دعا الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للوكالات الحضرية،فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة، إلى ماوصفه ب “معالجة الاختلالات” بالوكالة الحضرية للعرائش من خلال فتح تحقيق جدي وشفاف، يكشف عن مكامن سر عودة المكلف بالشؤون الإدارية، الى منصبه، رغم اعفائه منذ 3 سنوات خلت،كما طالب الوزارة بالاشراف المباشر على معالجة ملف الديبلومات المحالة على الإدارة، وتفعيل مبدا تقييم الأداء المهني والتوزيع العادل للمنح بين الأطر وفق معايير الاستحقاق.
واضاف محمد هنشيش الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للوكالات الحضرية ،في تصريح اعلامي،بأنه على الرغم مما شهدته الساحة السياسية المغربية سنة 2022، من تغييرات هامة،فإن أوضاع مستخدمي عدد من الوكالات الحضرية للأسف بقيت على حالها، من خلال تردى أوضاعهم . واوضح هنشيش أن السكوت عن هذا الوضع، لم يعد مقبولا،ولذلك تؤكد المنظمة الديمقراطية للوكالات الحضرية رفضها القاطع للتصرفات الإنفرادية،التي تضر بمصالح المستخدمين من خلال تغييب مبدأ تكافؤ الفرص.
وفي نفس السياق إعتبر المسؤول النقابي ألمذكوران مايعيشه بعض الأطر الادارية بالوكالات الحضرية،من حيف واقصاء على مستوى التعويضات عن التنقل،لايجب ان يبقى خاصعا للمزاجية والولاءات،

إقرأ أيضاً

التعليقات