البرلماني المراكشي الوفا ضمن الوفد الرسمي لاستقبال رئيسة برلمان أمريكا اللاتينية والكرايب

حرر بتاريخ من طرف

سمية العابر

.
اختير المستشار البرلماني المراكشي عبد الرحمان الوافا ضمن الوفد الرسمي لحضور حفل الاستقبال الذي خصه النعم مبارة رئيس مجلس المستشارين لسيلفيا ديل روساريو غياكوبو رئيسة برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب، والتي تقوم بزيارة لبلادنا بدعوة كريمة من النعم ميارة، رئيس الغرفة الثانية، في الفترة الممتدة من 13 الى 17 يونيو 2022.
واعتبارا للأهمية الكبيرة لهذه الزيارة في تعزيز وتمتين مسار علاقات الصداقة والتعاون، التي تجمع بين البرلمان المغربي والاتحادات الجهوية والاقليمية بأمريكا اللاتينية والكراييب، وضمنها برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب.اجرى الطرفان
مباحثات يوم امس الاثنين 13 يونيو 2022 بمقر مجلس المستشارين.تمحورت حول الاعتزازوتثمين مسار العلاقات الثنائية التي تجمع المؤسستين التشريعيتين، منذ التوقيع على اتفاقية انضمام البرلمان المغربي بصفة عضو ملاحظ دائم لدى برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب يوم 27 أبريل 2018، والعزم على العمل المشترك من أجل ترسيخ ما تمت مراكمته من مكتسبات ومبادرات مشتركة على المستويين الثنائي والمتعدد الأطراف.
التشبث بالمبادئ التأسيسية للمنتدى البرلماني لبلدان افريقيا وأمريكا اللاتينية والكراييب “أفرولاك” وكذا مضامين “إعلان بنما” “الذي توج أشغال القمة، التي ضمت كلا من النعم ميارة، رئيس مجلس المستشارين بصفته رئيسا لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي، ورئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي، السيد محمد علي حوميد، ورئيس برلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا، “سيدي محمد تونيس”، ، إلى جانب رئيسة برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب، “سيلفيا ديل روساريو غياكوب .
وبهذه تلمناسبة اعلن عن الـتدشين الرسمي للأمانة العامة لمنتدى “الأفرولاك” بمقر مجلس المستشارين بالمملكة المغربية، ونظيرتها بمقر برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب، ودعوة كل الاتحادات الجهوية والاقليمية بالمنطقة بن الافريقية والأمريكو لاتينية من أجل العمل المشترك لإنجاح فعاليات القمة المقبلة التي سيستضيفها البرلمان المغربي مستقبلا.

إقرأ أيضاً

التعليقات