شقة في ملكية الأوقاف تتحول إلى مطعم سري خاص بالسياح الأجانب .

حرر بتاريخ من طرف

محمد خالد

علمت الجريدة من مصادر مهنية مقربة من جمعية ارباب المطاعم السياحية بمدينة مراكش.بأن بعض الاجانب المقيمين بالمدينة، عمدوا الى تحويل مقرات اقامتهم السكنية، الى مطاعم ومآوي سياحية، لاستقبال وفود سياحية من جنسيات بلادهم الأصلية، عن طريق وسطاء يعملون في الخفاء.
وبحسب مصادرالجريدة، فقد انتشرت هذه الظاهرة بالمناطق الراقية ذات الجذب السياحي، كجليز التي عمد بها أحد المقيمين اليهود، الى تحويل شقة مكتراة في ملكية وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، الى مطعم سياحي بالطابق العلوي لعمارة سكنية مقابلة للبنك الشعبي بشارع محمد الخامس،بالقلب السياحي النابض للمدينة الحمراء، ونفس الامر تعيشه بعض المناطق الراقية كالبالموري، وتاركة، في غفلة من السلطات المحلية الوصية على الشأن السياحي والخدماتي ،خاصة خلال الشهر الجاري،الذي شهد فيه القطاع السياحي انتعاشة ملحوظة، بعد سنتين من الكساد التجاري، بسبب الجائحة.
وناشدت مصادر الجريدة السلطات الوصية على القطاع،باخضاع هذه المطاعم غير المرخصة، للمراقبة والزام اصحابها بالتقيد بالقوانين المنظمة لهذا القطاع الحيوي والحساس،

إقرأ أيضاً

التعليقات