حماة المستهلك المغربي يفتحون النار على لوبيات الفنادق والشقق المفروشة لهذه الأسباب.

حرر بتاريخ من طرف

كلامكم

 

في خرجة اعلامية، تفاعل معها عموم المواطنين، ورواد وسائل التواصل الاجتماعي، قال بوعزة الخراطي،رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، “أنه مع كل موسم صيفي، نلاحظ عشوائية في الأسعار، حيث ترتفع إلى مستوى قياسي، وهذا الأمر يشوه صورة السياحة الداخلية.”

وأضاف الخراطي، في مرافعته الإعلامية والحقوقية، بأن مجموعة من مؤسسات الايواء،خاصة الفنادق، تفرض تسعيرات مضاعفة خلال العطلة الصيفية، لا تتلاءم بتاتا مع القدرة الشرائية للفئات المتوسطة، حيث تصل أحيانا إلى أزيد من 4000 درهم للغرفة في اليوم الواحد.
وفي نفس السياق،أعتبر رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، أن العشوائية في الأسعار، تقلص حظوظ المستهلك المغربي، من ولوج لهاته الخدمات، داعيا الجهات الحكومية المعنية إلى التدخل، بحزم لضبط المخالفين، وفرض أسعار تشجع السياحة الداخلية.
واستطرد الخراطيش قائلا، بان نفس الأمر ينطبق على أسعار كراء الشقق والسيارات، التي تشهد ارتفاعا قياسيا في العطلة الصيفية، إذ لا يعقل أن تصل أسعار الكراء ما فوق 450 درهما.
مؤكدا بأن “ما نشاهده خلال كل موسم صيفي، يخالف التعليمات الملكية الرامية، إلى تشجيع السياحة الداخلية مع مراعاة القدرة الشرائية للجميع”

إقرأ أيضاً

التعليقات