كودار والمنصوري ولقجع يقودون مبادرة اندماجية للاتفاق الرياضي والكوكب المراكشي.

حرر بتاريخ من طرف

محمد معاد

 

علمت الجريدة من مصادر مطلعة بالشان الرياضي بمدينة مراكش، ان مشاورات ماراطونية، تجري حاليا،مع مسيريي فريقي الكوكب المراكشي،والاتفاق الرياضي،يقودها سمير كودار رئيس مجلس جهة مراكش اسفي،و فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الجماعي لمراكش,من اجل إقتراح خطة عملية،بديلة لعودة نادي الكوكب الى واجهة المشهد الرياضي الوطني والجهوي،نزولا عند المطالب الجماهيريًة الملحة.
ووفق ذات المصادر،فان الحجر الاساس في تحقيق هذا الحلم،يتوقف على فريق المحاميد الإنفاق المراكشي ،لاسترجاع المجد الغابر للكوكب المراكشي,بحيث ستكون الموافقة المبدئية الاتفاق محوريا في هذه المعادلة الرياضية،الى جانب موافقة الجامعة و استعداد أطرالفريق على مواكبة إدماجه مع الكوكب المراكشي مع الحفاظ على اسم و العلامة التجارية والرياضية لتاريخ الكوكب المراكشي في القسم الإحترافي الثاني.
وفي نفس السياق اكد فوزي لقجع بأنه سيشرف شخصيا على هذا المشروع الاندماجي، خلال استقباله بمعية مسؤولي مدينة مراكش لمكونات فريق الاتفاق الذي سيحظى مسيروه و منخرطوه خاصة ط سعيد الشرع ،بمناصب المسؤولية في المكتب المسير الجديد للكوكب المراكشي.

وكان سمير كودار رئيس الجهة قد صرح بدوره بانه في حالة موافقة مكونات الكوكب و الاتفاق على الاندماج لما فيه مصلحة المراكشيين والمدينة،بانه سيوفربمعيةجميع مجالس مراكش المنتخبة،كل الوسائل التقنية و المالية و اللوجيستيكية من أجل عودة الكوكب المراكشي لتبوأ الواجهة الرياضية الوطنية و الإفريقية.

إقرأ أيضاً

التعليقات