حماة المستهلك يتهمون : ساكنة مراكش تستهلك منتجات الواد الحار

حرر بتاريخ من طرف

سمية العابر

 شددت الجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك لجهة مراكش اسفي على أن صحة المستهلك خط أحمر لا يمكن المساس بها و مفروض صونها.

 جاء ذلك، بعدما  دقت الجمعية ناقوس  الخطر في عدة مراسلات للجهات المعنية دون ان تقوم هذه الأخيرة بأي تحرك في الموضوع لإيجاد حل لتصريف مياه الصرف الصحي بكل من مدينة مراكش “سيدي غانم” و تامنصورت بجماعة حربيل، وجماعات واحة سيدي ابراهيم  والوداية وسيد الزوين التابعة ترابيا لعمالة مراكش، و  على ضرورة انشاء محطات لتصفية المياه العادمة مما جعل الضيعات الفلاحية تستغل غياب المراقبة لاستغلال مستنقعات المياه العادمة لسقي المنتجات والمحاصيل الزراعية والأشجار المثمرة مما يهدد صحة المستهلكين ويشكل خطرا عليهم وعلى المنطقة بسبب خطر تسربات هذه المياه الغير المعالجة للفرشة المائية و احتوائها  على البكتيريا، والطفيليات و على غازات سامة وعلى معادن ثقيلة الشيئ الذي يهدد صحة المواطنين.

         و دعت الجمعية المذكورة السلطات المسؤولة إلى إحداث محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي بالجماعات التي لا تتوفر عليها، و زجر ومعاقبة كل من يستعمل المياه العادمة في الأنشطة الفلاحية.

 كما دعا حماة المستهلك آلى تفعيل دور شرطة البيئة و تشديد المراقبة في الأسواق لمنع وصول المنتجات الفلاحية المسقية بالمياه العادمة للمستهلك.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات