تشجير وحدة مدرسية بإقليم الرحامنة

حرر بتاريخ من طرف

عبد الرزاق  القاروني

   نظمت مجموعة مدارس النواجي بسيدي بوعثمان، التابعة لمديرية الرحامنة، نشاطا بيئيا، يوم الإثنين 06 يونيو 2022 بوحدة أولاد بودن، المنتمية لهذه المجموعة المدرسية. ويأتي تنظيم هذه التظاهرة، في إطار الاحتفال بفعاليات الأسبوع الوطني للتنوع البيولوجي، الذي نظمته جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب- فرع مراكش، بتنسيق مع شركائها، خلال الفترة الممتدة من 31 ماي إلى 06 يونيو2022، تحت شعار: “التنوع البيولوجي وآليات تطويره في الإستراتيجيات والبرامج المحلية”.

   وفي مستهل هذا اللقاء، تناول الكلمة مدير المؤسسة ليرحب بالحضور الكريم، وينوه بانخراطهم في هذه المبادرة البيئية النوعية، التي تروم إغناء الرصيد الإيكولوجي للمؤسسة التعليمية، ليصبح فضاء أكثر جاذبية يحفز على التعلم والدراسة، وينمي السلوكيات الحميدة في بعدها البيئي.

   إثر ذلك، قام متطوعون عن مؤسسة “ديكاتلون”، شريك الجمعية، بغرس عدد من الشجيرات بفضاء هذه الوحدة التعليمية، المقدمة من طرف الفرع الإقليمي لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب، بتعاون مع شركائه. كما تم أداء النشيد الوطني في ساحة المدرسة، بمعية متعلمات ومتعلمي الوحدة المدرسية. 

   ومن جهته، قدم ممثل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- آسفي، وعضو الفرع الإقليمي لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب، كلمة تأطيرية وتوجيهية لجميع متعلمات ومتعلمي الوحدة المدرسية، تحدث من خلالها عن دواعي تنظيم هذه العملية البيئية بهذا الفضاء المدرسي، داعيا التلميذات والتلاميذ إلى الاعتناء بالمجال الأخضر، لكونه يشكل متنفسا للإنسان، ويضفي جمالية على محيطنا الاجتماعي، مع العمل على اعتماد المقاربة الإيكولوجية في جميع المخططات التنموية، نظرا لراهنيتها ونجاعتها، في ظل الإكراهات والمتغيرات المناخية التي يعرفها العالم.

   وفي الختام، تم توزيع مجموعة من الهدايا الرمزية على المتعلمات والمتعلمين، وتقديم كلمة شكر وامتنان، من طرف مدير المؤسسة في حق جميع المتدخلين في هذه العملية.

   حضر هذه التظاهرة الطاقم التربوي للوحدة المدرسية، وممثلون عن السلطة المحلية والهيئة المنتخبة، على الصعيد المحلي، والفرع الإقليمي بمراكش لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب، وجمعية أمهات وآباء وأولياء تلميذات وتلاميذ المؤسسة، إضافة إلى مجموعة من الساكنة.

   ويشار أنه، بموازاة مع هذه العملية، قامت شركة “إيريكار” المختصة في التقنيات الحديثة للري بمراكش، بتزويد الوحدة المدرسية بعدة ومستلزمات السقي بالتنقيط، من أجل ضمان وتيسير سقي هذه المغروسات في ظروف جيدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات