بعدما عمدا الى قتله وتقطيع جثته الى اطراف واخفاء معالم الجريمة: الشرطة القضائية باسفي تفك لغز الجريمة في وقت قياسي.

حرر بتاريخ من طرف

المراسل/ اسفي

اهتزت مدينة اسفي مساء أمس الاثنين 6يونيو الجاري،لجريمة نكراء،ذهب ضحيتها مواطن يكتري غرفة بمنزل في ملكية احد الاشخاص من ذوي السوابق العدلية، الذي عمد الى تصفيته جسديا والتنكيل بجثته،رفقة احد ى السيدات القاطنة معه بذات المنزل.
وكانت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة أسفي،قدتمكنت مساء أمس الاثنين 6 يونيو الجاري،من ايقاف الشخصين المذكورين( 25 و44 سنة) وذلك للاشتباه في تورطهما في جرينة تتعلق بالقتل العمد والتمثيل بجثة وإخفاء معالم الجريمة.
وبحسب التحريات الأولية،فاسباب الحادث تعود عندما نشب خلاف بين المشتبه به الرئيسي مع الضحية، الذي يكتري منه غرفة بمنزل بمدينة أسفي، عرضه على إثره لاعتداء جسدي بليغ تسبب في وفاته، وذلك قبل أن يعمد رفقة المعنية بالأمر الى تقطيع أطراف الهالك وإخفائها بأماكن متفرقة بالمدينة وخارجها.

وبحسب ذات المصادر، فقد أسفرت الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة على خلفية اكتشاف أطراف من الجثة عن تشخيص هوية الهالك، وذلك قبل أن يتم تحديد هوية المشتبه فيهما وتوقيفهما في نفس اليوم.

إقرأ أيضاً

التعليقات