استقلاليو واستقلاليات جهة مراكش اسفي،يشهرون الورقة الحمراء في وجه نزار بركة.

حرر بتاريخ من طرف

 

في خضم الجدل الكبير، الذي اثير مؤخرا، حول عزم قيادة حزب الاستقلال،تقليص اعضاء المجلس الوطني لذات الحزب. عبر مجموعة من أعضاء حزب الاستقلال بجهة مراكش آسفي عن رفضها المطلق لمقترحات خلوة اللجنة التنفيذية، الهادفة الى تقليص عدد أعضاء المجلس الوطني،

 

وفي هذا السياق اعلن استقلاليو واستقلاليات جهة مراكش،في بيان لهم. دعمهم للأمين العام، ومحوريته في الحفاظ على هوية ووحدة الحزب. ودوره القيادي في تحقيق نتائج مشرفة خلال الاستحقاقات الانتخابية الاخيرة، وطنيا وجهويا واقليميا ومهنيا.

الى ذلك اعلن اعضاء هذه المجموعة ،المكونة من أعضاء مجلس النواب ومجلس المستشارين، و أعضاء اللجنة المركزية،ومفتشي الحزب، ومنتخبيه بمجلس الجهة. تمسكهم بعضوية البرلمانيين ومفتشي الحزب وأعضاء اللجنة المركزية بالصفة وتمثيلية الروابط المهنية داخل المجلس الوطني، باعتبار هذه الفئات،بمثابة البنيات الأساسية التي يقوم عليها الحزب، والتي تقوم بالتفكير والتعبير والتدبير، وعبر اعضاء حزب الميزان عن تقديرهم للمجهودات “الكبيرة” التي يبذلها برلمانيو ومنتخبو الحزب بالجهة في الاضطلاع بمهامهم الانتدابية، وحرصهم على ممارسة مهامهم بكفاءة ومسؤولية وامانة.

إقرأ أيضاً

التعليقات