بنسعيد وكودار وأزولاي يعطون الانطلاقة الرسمية لمهرجان كناوة من مدينة الرياح

حرر بتاريخ من طرف

سمية العابر

بحضور وزير الثقافة والشباب والتواصل، محمد مهدي بنسعيد وسمير كودار رئيس جهة مراكش اسفي، والمستشار الملكي اندريه ازولاي رئيس جمعية موكادور.اعطيت زوال امس الجمعة الانطلاقة الرسمية،لمهرجان كناوة، بعد فترة توقف اضطراري لمد سنتين بسبب الجائحة.
وفي هذا السياق انطلقت فعاليات المهرجان باستعراض للفرق المشاركة وجولة راقصة بألوان فولكلورية، تلاها حفلان فنيان، بكل من ساحة مولاي الحسن، ودار الصويري.

وبحسب المنظمين ،سيكون 11 من أشهر “المعلمين” بالصويرة ومجموعة من الفنانين العالميين على موعد مع جمهور متعطش للاستمتاع بنغمات “الكنبري” “والجاز”، وذلك لتقديم عروض تمزج بين ألوان موسيقية غنية، وعروض تمتح من ريبرتوار ڭناوة.
وستمكن هذه القافلة الموسيقية، التي ستجوب المغرب على امتداد شهر يونيو، للالتقاء بجمهورها، بالصويرة، ومراكش، والدار البيضاء، والرباط، لعشاق هذه الموسيقي المتفردة، فرصة استثنائية للإبحار في إيقاعات هذا اللون الموسيقي، الذي يحتفي بعظمة ثقافة منفتحة على العالم.

إقرأ أيضاً

التعليقات