المجتمع المدني بمقاطعة المنارة، يطالب الشفقي، بالالتزام بوعوده للساكنة.

حرر بتاريخ من طرف

محمد معاد

اضطر عبد الواحد الشافقي رئيس مجلس مقاطعة المنارة، أمس الجمعة،الى الجلوس الى طاولة الحوار، لامتصاص غضب ممثلي جمعيات المجتمع المدني،بذات المقاطعة، بخصوص مجموعة من المطالب الملحة والاستعجالية.بحضور عدد من نواب الرئيس وأطر المقاطعة.
وبحسب مصادرالجريدة، فقد سبق للرئيس التجمعي لمقاطعة المنارة،ان عقد مجموعة من الاجتماعات مع ممثلي الجمعيات النشيطة بالمنطقة، تمحورت حول مجموعة من المطالب الاستعجالية ذات الصبغة الاجتماعية والخدماتية، وفي مقدمتها ،اشكاليات النظافة والانارة العمومية، وظاهرة الكلاب الضالة التي تغزو مختلف أحياء المقاطعة، الى جانب حرمان الشباب والأطفال من ملاعب القرب،وثلوث مياه الشرب،وغيرها من المطالب التي سبق طرحها على الرئيس ،والتزم بايجاد حلول لها في أقرب وقت ممكن.
وبحسب مصادر من داخل النسيج الجمعوي بمقاطعة المنارة،فقد انتظروا ازيد من شهر من الزمن.،لتفعيل مخرجات اللقاءات السابقة مع رئيس المقاطعة ،لمن دون حدوى، مما جعلهم يراسلون سلطات الوصاية، املا في ايجاد حلول آنية لبعض المشاكل المزمنة، التي تتخبط فيها ساكنة المنطقة، وفي مقدمتها النظافة، والزحف المخيف للكلاب الضالة، واغلاق ملاعب القرب في وجه شباب واطفال اكبر مقاطعة حضرية بمدينة مراكش،بشريا وجغرافيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات