الحركيون يحسمون في هوية خليفة العنصر على كرسي الأمانة العامة لحزب السنبلة.

حرر بتاريخ من طرف

محمد معاد

باتت الطريق معبدة ومفروشة بالورود،أمام محمد وزين لخلافة امحند العنصر على رأس الحركة الشعبية، إذ علمت الجريدة، أن قيادات الحزب ومنظماته الموازية الفاعلة، توافقت على محمد اوزين الوزير السابق للشباب والرياضة أمينا عاما لحزب السنبلة.
وفي هذا السياق تسارع اللجنة التحضيرية ،برئاسة ادريس السنتيسي الزمن من اجل استكمال كافة الوثائق و الإجراءات المرتبطة بتنظيم المؤثمر الوطني14،لحزب الحركة الشعبية ،والذي يرجح انعقاده خلال شهر شتنبر القادم،تزامنا مع الدخول السياسي والاجتماعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات