انتخاب الهواري أمينا محليا لحزب الأصالة والمعاصرة بجماعة السعادة بمراكش.

حرر بتاريخ من طرف

حكيم شيبوب

 

انتخب المؤتمرون والمؤتمرات من مناضلي ومناضلات حزب البام بجماعة السعادة بمدينة مراكش،بالاجماع عبد الرحيم الهواري امينا محليا لذات الحزب بالجماعة المذكورة.


المؤتمر المحلي، الذي أدار فقراته بحنكة المدير الجهوي للحزب خالد بلدي، تراس اشغاله الدكتور طارق حنيش الامين الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة مراكش اسفي ،والذي ألقى كلمة تاطيرية وتنظيمية بالمناسبة،ركز من خلالها على الدينامية الجديدة التي شهدها حزب البام مؤخرا،من خلال تجديد مختلف الهياكل التنظيمية للحزب،ومنظماته الموازية،بمختلف المدن والأقاليم والجماعات الترابية على صعيد الجهة،وذلك قصد تجديد النخب السياسية،وزرع دماء جديدة في هياكل الحزب،باشراك الكفاءات والنخب الشابة والنسائية،في التدبير الحزبي والتاطير السياسي والمشاركة في تدبيرالشان المحلي والجنوب والوطنية.


وفي نفس السياق تدخل أشرف بورزوق الامين الإقليمي لحزب البام بمدينة مراكش،واشاد لعبد الرحيم الهواري الامين المحلي للحزب بجماعة السعادة،وبخصاله ونضالاته الكبيرة في سبيل خدمة الصالح العام الجماعة وللساكنة،حيث كان اللسان المعبر عن امالها والامها في مختلف الدوائر الرسمية، مستدلا في ذلك بدوره الفعال في اخراج مشرع تهيئة الافاق ودوار بنعلال،من خلال التوقيع على اتفاقية للشراكة،مع وزارة الإسكان والتعمير،وشركة العمران ومجلس العمالة،تحت اشراف الوزيرة المنصوري،ووالي جهة مراكش.


واعتبر برزوق دور حزب البام بجماعة السعادة،دورا اساسيا،من خلال انصاته لنبض الساكنة ولمشاكلها،المتراكمة منذ سنين عديدة،وهو ماجعل الهيئة الناخبة البامية تساهم في عقدتصالح المواطنين والمواطنات مع السياسة،بالنظر الواقعية برنامجهم الانتخابي،وقابليته للتنفيذ.


ويذكر أن المؤتمر المذكور حضرت اشغاله مجموعة من القيادات الحزبية لحزب التراكتور بجهة مراكش ،وفي مقدمتها الدكتور محمد الادريسي النائب الاول لعمدة مراكش وعضوالمجلس الوطني للحزب.الى جانب البرلماني عبد الرحمان الوفا عضو المجلس الوطني ورئيس جماعة المشور القصبة،والذي اشاد بدور فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني لحزب التراكتور وعمدة مراكش،الى جانب سمير كودار رئيس مجلس جهة مراكش اسفي والنائب الأول الامين العام للحزب،من خلال تقوية صفوف الحزب،وتقويته، وتعزيزه بالمواد السياسية والفعاليات الوطنية،المشهود لها بالغيرة الوطنية وخدمة الصالح العام.قبل أن يصرح الوفا أمام الحاضرين بان حزب البام سيسترجع جماعة السعادة،ويتولى تدبير شؤونها المحلية خلال المحطات الاستحقاقية القادمة.


ويذكر أن سعيد ايت المحجوب عضو المجلس الوطني لحزب البام،ورئيس جماعة الويدان ،حضرا بدورهما اشغال هذا المؤتمر المحلي، الى جانب عبد الإله الغلق وايت حسيسن والباز الذين عبروا من خلالها،عن ارتياحهم للوضعية التظيمية المريحة،التي يوجد عليها حزب البام،بدليل تبوء للمرتبة الأولى جهويا ومحليا كقوة سياسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات