الوالي يستقبل الحبيب بن الطالب رئيس غرفة الفلاحة لجهة مراكش أسفي

حرر بتاريخ من طرف

كلامكم

ٱستقبل  كريم قسي لحلو والي جهة مراكش أسفي وعامل عمالة مراكش صبيحة يومه الاربعاء 1 يونيو 2022  الحبيب بن الطالب رئيس غرفة الفلاحة لجهة مراكش أسفي مرفوقا بالسيدة والسادة أعضاء مكتب الغرفة وذلك في إطار جلسة عمل.


في مستهل الٱجتماع ذكر  الوالي بأهمية الأدوار التي تضطلع بها غرفة الفلاحة سيما في الظرفية الحالية المرتبطة بالجفاف وانعكاساته. منوها بالجهود المبذولة من طرف الغرفة للقيام بمهامها كاملة ليس فقط في تمثيل الفلاحين بالجهة بل كذلك كمؤسسة منخرطة فعليا كقوة اقتراحية لإيجاد احسن السبل الكفيلة بالحفاظ على القطاع الفلاحي وتطويره وتثمين منتجاته وادواره الأساسية كمحور للتنمية بالعالم القروي على مستوى الجهة تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.

ثم ٱستعرض  الوالي الخطوط العريضة للاستراتيجية التي يتم إنجازها وتطويرها وفق مقاربة قطاعية ومجالية وتشاركية على مستوى الجهة لتحقيق تنمية مستدامة سيما مع الآفاق الجديدة التي توفرها الجهوية المتقدمة واللاتمركز الإداري. مركزا على منهجية التعامل مع اشكالية نذرة المياه وبرنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية علاوة على أهم محاور التنمية الجهوية المرتبطة بالمجال الفلاحي والعالم القروي بما فيها محور قطب الفلاحة والصناعة الغذائية بسيدي بوعثمان الذي تتضافر الجهوذ لاخراجه لحيز الوجود.

   ومن جهته نوه رئيس الغرفة  بالوالي على برمجة هذا اللقاء بعد الٱستقبال الأول لمكتب الغرفة وتفاعله المستمر مع انشغالات الفلاحين وقضايا العالم القروي مضيفا بان الغرفة بتنسيق مع مصالح المديرية الجهوية للفلاحة تسعى دوما للعب ادوارها والتدخل لتجاوز الصعوبات واقتراح افكار ومشاريع لمواجهة الظرفية الصعبة لاثار الجفاف وجائحة كوفيد. كما أن الغرفة منخرطة في كل الاوراش التي تهم الجهة بتنسيق وتكامل مع باقي المتدخلين من جهة وهيئات منتخبة ومصالح إدارية.


اثر ذلك فتح نقاش مستفيض امتد لأكثر من 3 ساعات تناول أهم البرامج والانشغالات بما فيها اشكالية نذرة الموارد المائية وتوفير الماء الشروب بالعالم القروي والموارد التي يمكن توجيهها عند توفرها لري الأشجار المثمرة وتوفير البذور وتدبير العلف الموجه للماشية وقطاع التعاونيات الفلاحية سيما العاملة في مجال تثمين الأركان والصبار والبرامج المخصصة لتيسير الادماج الاقتصادي للشباب بالعالم القروي.

وفي ختام هذا اللقاء جدد السيد الوالي دعم مصالح الولاية والمصالح اللاممركزة بالجهة للجهوذ المبذولة مع تعبئة كل الشركاء والمتدخلين بناء على تشخيص مركز للحاجيات وتنسيق التدخلات لبلوغ الأهداف المتوخاة .

للاشارة فقد حضر هذا اللقاء كل من الكاتب العام للعمالة والكاتب العام للشؤون الجهوية بالولاية والمدير الجهوي للفلاحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات