صادم: التكلفة الاقتصادية للتبغ بالمغرب تفوق5مليارات درهم، 6في المائة من المتمدرسين القاصرين يدخنون.

حرر بتاريخ من طرف

سمية العابر

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للامتناع عن التدخين الذي يصادف31 ماي من كل سنة، أطلقت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية حملة وطنية، ما بين 31 ماي إلى 21 يونيو 2022،من اجل التحسيس بمخاطر التدخين وتعزيز الترافع حول هذه الإشكالية، وزيادة الوعي بتأثيره على بيئتنا.

وأفاد بلاغ للوزارة، أنه في المغرب يبلغ معدل انتشار نسبة التدخين بين البالغين لسن 18 سنة فما فوق 13.4٪ (26.9٪ من الرجال و0.4٪ من النساء) وانتشار التدخين بين المتمدرسين الذين تتراوح أعمارهم من 13 الى 15 سنة هو 6٪. ويتعرض حوالي 35.6٪ من السكان للتدخين السلبي في الأماكن العمومية والمهنية.

وحسب نتائج الدراسة التي انجزتها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية حول الأثر الوبائي والاقتصادي للتدخين بالمغرب لسنة 2021، فقد تبين أن في سنة 2019 يعتبر التبغ مسؤولا على 74 ألف حالة أمراض القلب والشرايين ببلادنا، و4227 حالة جديدة سنويا من سرطان الرئة. فيما بلغت عدد الوفيات بسبب التبغ 12800 حالة وفاة مبكرة.

كما خلصت الدراس بكون التكلفة الاقتصادية السنوية للتبغ في المغرب تفوق 5 مليارات درهم، وتمثل 8.5٪ من إجمالي النفقات الصحية، و0.45٪ من الناتج المحلي الإجمالي. وهي مقسمة بين التكلفة الطبية المباشرة (60.9٪) وتكلفة الوفيات (33.0٪) وفقدان الإنتاجية المرتبط بالمرض (6.1٪).
وفي إطار المقاربة الوقائية،فإن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تذكروتنيه بأهمية إشراك الجميع، أفرادا وإدارات ومجتمع مدني، في تعزيز مكافحة التبغ، لا سيما فيما يتعلق بمنع التدخين بين الشباب، ودعم ومرافقة الإقلاع عن عادات التدخين من خلال الالتزام بخدمات المساعدة عن الإقلاع عن التدخين، المتوفرة في مؤسسات وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، والدعوة لتنفيذ التشريعات الصارمة اللازمة لحماية غير المدخنين من التعرض لدخان التبغ وحظر التدخين في جميع الأماكن العامة.وفق بلاغ ذات الوزارة.

إقرأ أيضاً

التعليقات