الكوميدي باسو يحصل على شهادة الدكتوراة، في فن الكوميديا بالمغرب وامريكا،

حرر بتاريخ من طرف

 

بميزة مشرف جدا، احرز الفنان الكوميدي المغربي محمد باسو على شهادة  الدكتوراه، امس الجمعة، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك بالدار البيضاء.
وكان محمد باسو قدناقش رسالة الدكتوراه حول “الكوميديا بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية”،بحضور مجموعة من اصدقائه وبعض الفنانين في مقدمتها حسن الفذ.
ومعلوم ان باسواستفاد من منحة لمتابعةدراسته في أرقى الجامعات المتخصصة في الفن بمدينة نيويورك، تحت إشراف الكاتبة ريبيكا كربتن.
وكشف باسو في لقاء صحفي سابق، أن الفكاهة الأمريكية والمغربية تلتقيان كليهما في أنهما تبحثان عن التضارب والأخطاء والعيوب الموجودة في المجتمع، من أجل تسليط الضوء عليها فوق خشبة المسرح لإضحاك الناس، موضحا أن الاختلاف بينهما يكمن في أن الكوميديا المغربية، تحكمها مجموعة من الخطوط الحمراء التي تمنع الحديث في بعض المواضيع بحكم الثقافة السائدة، بينما الأمريكية تتمكن من التطرق لجميع المواضيع بما فيها الطابوهات سواء الدينية أو السياسية أو الجنسية وغيرها.
واعتبر باسو، أن الجميل في الثقافة الأمريكية هو أنها تحتضن الآخر رغم اختلافه عنها، مشيرا إلى أن هناك مجموعة من الكوميديين الأجانب نجحوا داخل المجتمع الأمريكي، ومتمنيا أن يتمكن أحد الفنانين المغاربة مستقبلا من تقديم عرض كوميدي لفائدة الأمريكيين، مبينا أن هناك مجموعة من المفارقات التي يمكن أن يلعب عليها المغربي وتثير إعجاب الأمريكي وتضحكه، كتلك الموجودة في الثقافتين من خلال عرض طريقة رؤيتهما المختلفة لبعض الأشياء والمواضيع.

إقرأ أيضاً

التعليقات