فضيحة جديدة بأكادير: ايقاف موثق للاشتباه في استيلائه على مليار و800 مليون من ودائع زبنائه.

حرر بتاريخ من طرف

محمد خالد

علمت ألجريدة بأن الشرطة القضائية بمدينة اكادير، اوقفت يوم 24ماي الجاري، موثقا معروفا استولى على ودائع زبنائه بمدينة أكادير، بلغت مليار و 800 مليون سنتيم.
وأفادت مصادرنا أن الموثق الموقوف الذي يملك مكتبا بأحد الأحياء الراقية بمدينة أكادير، اتهم بالنصب على ستة من زبنائه إلى حدود الساعة، مشيرة إلى أن هؤلاء سبق أن تقدموا بشكايات في الموضوع إلى المصالح الأمنية بمدينة أكادير بتهم إصدار شيكات بدون رصيد.فيما ينتظر عرض الموثق الموقوف على أنظار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات التفصيلية معه في هذه القضية التي هزت مدينة أكادير من جديد.
ويذكر ان عملية التوقيف، جاءت نتيجة توصل المصالح الأمنية بأكادير، بشكايات من عدد من الأشخاص المتضررين، سبق لهم ان توصلوا بشيكات بنكية من الموثق الموقوف، على أساس سحبها بعد إتمام عمليات البيع والشراء، لكن تفاجأوا بغياب المؤونة، في ظروف غامضة.

إقرأ أيضاً

التعليقات