الذراع النقابي لحزب الوزيرة المنصوري، يحتج بحمل الشارة الحمراء، بوزارة الإسكان.

حرر بتاريخ من طرف

سمية العابر 

تستعد شغيلة وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ،للاحتجاج يوم غذ الثلاثاء،وذلك بحمل الشارة الحمراء، كرد فعل غاضب على عدم تفاعل الوزيرة المنصوري،ايجابيا مع مطالبهم المتعلقة بإعادة النظر في نظام التعويضات الجزافية.
الى ذلك علمت الجريدة من مصادر نقابية،ان شغيلة قطاع الاسكان تحمل المسؤولة الحكومية على القطاع.مسؤولية استمرار “نزيف المال العام”،بالنظر الى صرف الوزارة أزيد من 32 مليون درهم سنويا كتعويضات جزافية،بطريقة ومعايير غيرمهنية،وتضرب في العمق العدالة الاجرية.
ويذكر أن المنظمة الديمقراطية للشغل الذراع النقابي لحزب الوزيرة المنصوري،دخل بدوره على الخط،واصدربلاغا استنكاريا اثر “إصرار بعض مسؤولي الوزارة بنهج مبدأ عدم التكافؤ، فيما يخص تعويضات آخر السنة والتعويضات الجزافية يحصل خلالها بعض الموظفين والأعوان وبعض الكاتبات على تعويضات خيالية تعتبر خرافية.”

إقرأ أيضاً

التعليقات