مؤتمر مراكش المتوسطي: عطلة مفتوحة بمراكش وتنظيم سيء وانتقاد للمسؤولة عن التواصل

حرر بتاريخ من طرف

كلامكم / المراسل

عبر العديد من الإعلاميين المشاركين عن استيائهم من المسؤولة عن التواصل في ديوان وزير الادماج الاقتصادي والمقاولات الصغرى والشغل والكفاءات يونس السكوري بسبب الإهمال الذي تعرضوا له فيما يخص اعداد قاعة مجهزة بحاسوب مكتبي مع الانترنيت، فغير بعيد عن قاعة المؤتمر بقصر المؤتمرات تم اعداد قاعة خاوية على عروشها بدون حواسيب او أنترنيت تم استغلالها في اليوم الأول ليتم الاجهاز في نفس اليوم عليها من طرف بعض المشاركين من دول بلدان البحر المتوسط بدعوى مناقشات جدول الاعمال والنظر في الشراكات بين بلدانها.
وقد شوهد العديد من بين الإعلاميين والمراسلين وهو يتخذون من ادراج القاعات مكانا للاشتغال في ظروف سيئة وهي الوضعية التي وقف عليها الوزير شخصيا اثناء تنقله ما بين الفندق ومقر المؤتمر، بينما بقيت احدى القاعات التي اتخذتها سكرتارية المؤتمر فارغة وتتوفر على كل الشروط التي تساعد الإعلاميين على أداء واجبهم في أحسن الظروف.
ومن جهة أخرى حول بعض المشاركين المؤتمر الى فرصة ثمينة لقضاء عطلة مجانية بمراكش حيث ظلت قاعة المؤتمر خاوية على عروشها اثناء الأنشطة الأخرى خلال النصف الثاني من اليوم الأول وكذلك في اليوم الثاني الذي عرف اصدار البيان الختامي ، كما ان كلمة الوزير السكوري كانت بالانجليزية ، في الوقت الذي عمل فيه ناصر كامل الأمين العام للاتحاد من اجل المتوسط على القاء كلمته بالعربية ، وقد عمل الوزير السكوري علىى الحديث في زمن البطالة والغلاء على ما يمسى بتجربة ما يسمى بالتماسك الاجتماعي من خلال ما اسماه بحرص الجميع على انخراط النقابات وارباب العمل والحكومة في توفير مناخ اجتماعي يساعد البلاد على رفع التحديات ومواجهة التضخم وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية ، مشيدا بتجربة الحوار الاجتماعي من خلال اتفاق ماي الأخير والاتفاق الذي خلف نقاشا كبيرا في المغرب .

إقرأ أيضاً

التعليقات