وأخيرا وزارة الصحة تطلق سراح بناء مستوصف صحي بدوار تمتكارف جماعة تاكلفت بأزيلال

حرر بتاريخ من طرف

أزيلال / عبد العزيز المولوع

وأخيرا وبعد عدة احتجاجات لساكنة مشيخة ايت اسماعيل بجماعة تاكلفت اقليم ازيلال للمطالبة ببناء مستوصف صحي بالمنطقة ، حلت يوم السبت 14 ماي الجاري بداور تمتكارف لجنة بتعليمات من وزير الصحة تتكون من مدير الموارد البشرية بوزارة الصحة والمندوب الاقليمي للصحة بازيلال و ممثل مجلس جهة بني ملال خنيفرة محمد اوبيحى وعدد من الشخصيات للوقوف على الارض المخصصة لانجاز هذا المستوصف الصحي الذي من شأنه الحد من معاناة دواوير تمتكارف تمكيست البراقيف واغنبو واسكور ، هذا المستوصف ستتم برمجة بناءه من طرف وزارة الصحة خلال هذه السنة .

وتراهن الساكنة على هذا المستوصف لتقديم الخدمات الصحية نظرا للظروف المعيشية الصعبة اليومية والقاسية التي يتعرض إليها المواطنون خلال مزاولتهم لأنشطتهم الفلاحية وغيرها نساءا ورجالا والتي يتعرضون خلالها إلى إصابات توصف أحيانا بالخطيرة ناهيك عن حالات الولادة التي تعاني منها نساء المنطقة

والتي تذهب ضحيتها بسبب انعدام المرافق المختصة لاستقبال مثل هذه الحالات الحرجة مما يجعل هؤلاء النسوة يلاقين الصعاب والمحن ويكون مآلهن الموت بالإضافة إلى عدد كبير من الأطفال وغيرهم الذين يصابون بلسعات العقارب ولدغات الأفاعي وخاصة في فصل الصيف عندما ترتفع الحرارة وتصبح حياتهم مهددة إلى أقصى درجة ، خاصة وأن المنطقة تعيش في عزلة تامة وتجعل التنقل عسيرا بالنسبة للذين يطلبون العلاج في مراكز صحية تبعد بعشرات الكلمترات ،مما يتسبب غالبا في وضع بعض النساء لحملهن قبل الوصول إلى مراكز الولادة أو وفاة بعضهن قبل أو مباشرة عند وصولهن إلى هذه المراكز .

وقد استحسنت ساكنة المنطقة هذه البادرة الطيبة والتي تعد خطوة أولى لفك العزلة الصحية على مواطنيها على أمل انتظار نظيراتها في مجالات أخرى تسير وفق طموحات ساكنة المنطقة .

إقرأ أيضاً

التعليقات