نجلة المستشار الملكي أزولاي، مرشحة بقوة لرئاسة حكومة ماكرون.

حرر بتاريخ من طرف

كلامكم

أفادت تقارير إعلامية فرنسية، أن المديرة العامة لمنظمة “اليونسكو”  أودري أزولاي، أصبحت الاسم الأبرز لتولي مهمة رئاسة الوزراء في بلاد الانوار، خلال الولاية الثانية للرئيس إيمانويل ماكرون
وقالت صحيفة “لاديبيش” الفرنسية، إن “أسماء العديد من الشخصيات السياسية يجري تداولها حاليا لتولي مهمة تشكيل الحكومة الجديدة، لكن أزولاي، التي كانت وزيرة للثقافة ما بين 2016 و2017 في عهد الرئيس السابق فرانسوا هولاند، “أصبحت تكتسب زخما وهي الأوفر حظا لتولي المهمة”.

وكشفت مصادرنا أن “وزيرة الصحة السابقة في عهد الرئيس فرانسوا هولاند، ماريسول تورين، هي المنافسة الوحيدة لـ” أودري أزولاي” ويجمعهما دعم اليسار الفرنسي لهما.

وكان الرئيس الفرنسي قد أكد، الاثنين الماضي، أنه حسم بالفعل في هوية الشخصية التي ستترأس الحكومة،حيث وجه مؤخراالشكر للوزير الأول الحالي، جون كاستيكس، وذلك خلال مشاركته في آخر اجتماع لوزراء الحكومة الحالية، في انتظار أن يقدم رسميا استقالته لرئيس الجمهورية، لفسح المجال لهذا الأخير باختيار خلفه،للشروع في المشاورات التمهيدية لتشكيل أعضاء الحكومة الجديدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات