غموض كبير يلف معالجة ملف الطلبة العائدين من أوكرانيا بجهة مراكش أسفي + فيديو..

حرر بتاريخ من طرف

محمد معاد 

تصوير. حسني الدكالي

 

يسود قلق وتخوف كبيرين، عن مصير سنة دراسية جامعية، داخل أوساط أمهات وآباء وأولياء الطلبة العائدين الى ارض الوطن، جراء اندلاع الحرب بين روسيا وأوكرانيا،
ومما زاد من التخوفات تصريحات وزير التعليم العالي والبحث العلمي زالابتكار، عبد اللطيف الميراوي،عندماةقال بان حل هذا الملف يتطلب وقتا طويلا ،ولم تتضح بعد الحلول المناسبة لطي هذا الملف الحارق والخارج عن إرادة الطلبة العائدين، وقد صرح بعض الآباء الجريدة أن الحلول التي اقترحتها الوزارة لدمجهم بالجامعات المغربية غير معقولة، نظرا لمشكل اللغة ،ملتمسين من الوزارة الوصية،بالتعجيل بالحل النهائي للملف، لاستثمار الزمن الجامعي والاطمئنان على السنة الدراسية الجامعية لهذا الموسم الجامعي 2021/2022، لان كل تأخير اوتاجيل تسوية وضعية هؤلاء الطلبة،من شأنها أن تؤثر سلبا على المشوار الدراسي والعلمية لفىة عريضة من الطلبة والطالبات،الذين صرفت عليهم اموال طائلة من اجل الدراسة والتحصيل،ودرءا لاي هدر محتمل للجهود وللزمن الجامعي والتكويني،

إقرأ أيضاً

التعليقات