فاجعة جديدة بجماعة ويركان بالحوز : مصرع تلميذ غرقا بسد المنصور االذهبي، يستنفر سلطات المنطقة.

حرر بتاريخ من طرف

ويركان:حكيم أيت بلقاسم

لقي تلميذ يدعى( ايوب.ب,15سنة) مصرعه،عصراليوم الثلاثاء 10ماي الجاري،بعدماابتلعته مياد سد المنصور الذهبي بجماعة ويركان باقليم الحوز،مما خلف حزنا واسى عميقين داخل الاوساط الثلاميذية والتعليمية بذات المنطقة.
وبحسب مصادرالجريدة من عين المكان،فقد جاء الحادث،اثرالفراغ الدراسي الذي خلفه إضراب الشغيلة التعليمية بالثانوية الإعدادية ويركان باقليم الحوز،مما دفع بالتلميذ الضحية،الى مغادرة المؤسسة، رفقة ثلاثة من اصدقائه ،للسباحة في ضفة السد المذكور،بفعل موجة الحرارة التي تجتاح المنطقة،مما تسبب في وفاته غرقا،بينما نجا اصدقاؤه، الذين سارعوا الى ابلاغ ادارة دارالطالب التي يستفيدون من خدماتها.في الاطعام والايواء.
وفور وقوع الحادث هرعت السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي والوقايةالمدنية،الى مسرح الحادث، وقاموا بانتشال جثةالضحية وحلاتها على مستودع الأموات لاخضاعها للتشريح الطبي الشرعي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة تحت اشراف النيابةالعامة المختصة.
وقد أثارت هذه الفاجعة استفهامات عديدة عن دور مؤسسات الرعاية الاجتماعية ودور الطالب،والجهات المكلفة بحراسة الملك العام المائي،في توفير الحماية،والحراسة،كل في مجال اختصاصه، للاطفال القاصرين،الذين غالبا مايدفعهم شغبهم الطفولي الى مثل هذه الحوادث المفجعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات