تحالف فيدرالية اليسار يعلن عن تاريخ مؤتمر “الحزب الجديد”

حرر بتاريخ من طرف

كلامكم

قررت الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار، عقد المؤتمر الاندماجي في دجنبر المقبل، خلال اجتماع هيئتها التقريرية أمس الأحد 8 ماي 2022 بمركب ببوزنيقة.
وأعلنت الهيئة في بلاغ أصدرته للرأي العام، تحديد أيام 16-17 و18 دجنبر 2022، لعقد مؤتمر الاندماج، بين ثلاث مكونات سياسية للفيدرالية، وهي تيار اليسار الوحدوي، وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، وحزب المؤتمر الوطني الاتحادي،

وقال حزب الطليعة، في تقرير تلا ندوة نظمها حول “تدبير الاندماج”، أن الاندماج لم يعد قابلا للتأجيل، وكل تأخير جديد سيضر بالحزب وبالفيدرالية ويفقدهما أية مصداقية، والمطلوب متابعة التحضير له وفق الخطة الحزبية”، وفي كلمة ألقاها في اجتماع الهيئة التقريرية لفيدرالية اليسار، قال عبد السلام العزيز، المنسق الوطني للفيدرالية، “لقد عملنا منذ حولي خمسة عشر سنة، بشكل جماعي على تجسيد حلم إعادة بناء اليسار، وحصلت القناعة لدى الأغلبية الواسعة، بالضرورة الموضوعية والتاريخية لوحدة اليسار، بعد نقاش عبر مراحل متعددة حول أسس إعادة البناء، الفكرية والسياسية والتنظيمية”.

وكانت أحزاب الطليعة والمؤتمر الاتحادي وحزب الاشتراكي الموحد، قد اعلنت سنة 2014، عن تأسيسهم لفيدرالية وحدتهم تحت شعار “الرسالة”، حملت اسم فيدرالية اليسار الديمقراطي، قبل أن تقرر نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب “الشمعة”، أن تنسحب من هذا التحالف، أياما قليلة من انتخابات 8 شتنبر الأخيرة، وهو القرار الذي وصفه عبد السلام العزيز في كلمته أمس الأحد بـ”السري”، الذي أربك حسابات الفيدرالية، فيما اعتبره محمد حفيظ، قيادي تيار اليسار الوحدوي، بـ”الانفرادي”.

وجدير بالذكر؛ أن الأحزاب المكونة لتحالف فيدرالية اليسار، كانت قد اتفقت على عدم تنظيم مؤتمراتها، والذهاب مباشرة إلى الانكباب على تحديد موعد مؤتمر تأسيس الحزب اليساري الكبير، وانتخاب أعضاء اللجنة التحضيرية، ثم صياغة الأوراق التنظيمية وأدبيات الحزب الجديد، واختيار منتصف دجنبر القادم، موعدا للمؤتمر.

إقرأ أيضاً

التعليقات