سابقة: شغب طفولي يقود تلاميذ قاصرين الى التحقيق بمخفر

حرر بتاريخ من طرف

المراسل/ قلعة السراغنة

في سابقة غريبة بمدينة قلعة السراغنة، مثل مؤخرا أربعة تلاميذ يدرسون بمجموعة مدارس اولاد بوكرين،بالجماعة القروية المربوح، امام الضابطة القضائية للدرك الملكي بذات المنطقة،بعدما تابعتهم المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالاقليم، بتورطهم في سرقة قطع من “البسكويت” وكمية من التمر من مطعم مؤسسة تعليمية .
وجاء تحريك المسطرة ،بعد اخطار مصالح الدرك الملكي بشكاية من المصالح الإقليمية لوزارة بنموسى باقليم قلعة السراغنة، مما اضطر الثلاميذالاربعة المتهمين (مابين 11و12سنة) ،الى المثول امام الضابطة القضائية الدرك الملكي،مرفوقين باولياء امورهم،تم خلالها تحرير محاضر استماع رسمية في حقهم،في اجواء مؤثرة،اذرف خلالها التلاميذ المشتبه فيهم الدموع،نتيجة الخوف والهلع الذي انتابهم وهم في قفص الاتهام.
وعلمت الجريدة ان المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بإقليم السراغنة،تدخلت في اخر المطاف بالنظر للاجواء النفسية،المؤثرة للثلاميذ المذكورين ،بعدما التزم آباؤهم بالعمل على عدم تكرار مثل هذه التصرفات،ومواكبة سلوكات ابنائهم بالمراقبة والتقويم،واحترام القانون.
ومعلوم أن واقعة مماثلة للشغب الطفولي الذي قاد تلاميذ في عمرالزهور الى مخافر الدرك الملكي للتحقيق ،كانت مجموعة مدارس سيدي بوزيد الركراكي باقليم شيشاوة، مسرحا لها،بعدما تسبب مدير ذات المؤسسة في اقتصاد 6 تلاميذ قاصرين نحو مخفر الدرك الملكي بالاقليم،بتهمة سرقة علبة للطباشير، وهي الواقعة التي أثارت ردود افعال مستنكرة من الفعاليات الحقوقية والتربوية بالمنطقة،بسبب ترهيب اطفال صغار،دفعهم شغبهم الطفولي الى مثل هذه السلوكات المعزولة، وغير ذات القيمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات