سكوب :161 برلمانيا يخفون ثرواتهم عن زينب العدوي: إنذارات بالجملة، ومهلة  60يوما للمخالفين، قبل انفاذ القانون.

حرر بتاريخ من طرف

سمية العابر

علمت كلامكم، من مصادر مطلعة، أن رئيس مجلس النواب، رشيد الطالبي العلمي، توصل بمراسلة من رئيسة المجلس الأعلى للحسابات، زينب العدوي، تضم لائحة البرلمانيين الحاليين الذين لم يصرحوا بممتلكاتهم عقب انتخابهم أعضاء بالمجلس، وكذلك لائحة البرلمانيين السابقين الذين لم يكشفوا عن التغييرات التي طرأت على ثرواتهم بعد انتهاء مهامهم.

وأكدت المصادر أن العدوي وجهت تنبيهات إلى البرلمانيين السابقين والحاليين ،الذين لم يصرحوا بممتلكاتهم، أو الذين قدموا تصريحات غير كاملة أو غير مطابقة، وطلبت منهم التصريح بممتلكاتهم طبقا للقانون، داخل أجل لا يمكن أن يتجاوز 60 يوما ابتداء من تاريخ التوصل بالتنبيه.
وأفادت المصادر بأن الأمر يتعلق بـ 21 نائبا برلمانيا لم يقدموا تصريحات بممتلكاتهم للمجلس الأعلى للحسابات منذ انتخابهم أعضاء بمجلس النواب، يوم 8 شتنبر الماضي، وهناك 21 برلمانيا قدموا تصريحاتهم خارج الآجال القانونية،
أما البرلمانيون السابقون الذين لم يصرحوا بممتلكاتهم بمناسبة انتهاء مهامهم البرلمانية، فقد بلغ عددهم 140 برلمانيا، أغلبهم ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية.وفق مااوردته يومية”الاخبار”.
وحسب القانون، يجب على كل برلماني أن يقدم تصريحا كتابيا بالممتلكات والأصول التي في حيازته، بصفة مباشرة أو غير مباشرة، بمجرد تسلمه لمهامه، خلال ممارستها، وعند انتهائها. ويلزم القانون كل عضو في مجلس النواب أو مجلس المستشارين، أن يجدد التصريح بممتلكاته، خلال شهر فبراير من السنة الثالثة التي تلي انتخابه أو اكتسابه صفة نائب برلماني خلال الولاية، وله أن يوضح عند الاقتضاء التغييرات الطارئة على نشاطاته ومداخيله وممتلكاته، ويجب أن يكون هذا التصريح مدعَّـما بتصريح يتعلق بالمداخيل، وآخر يتعلق بنشاطات المعني، كما يجب على كل عضو في المجلسين، في حالة انتهاء انتدابه لأي سبب غير الوفاة، أن يقوم ابتداءً من انتهاء الانتداب بنفس التصريح.

إقرأ أيضاً

التعليقات