الشيخ السلفي الكتاني: “رفض طلب الزوج بإجبار زوجته على المعاشرة الجنسية، قرار غير شرعي”

حرر بتاريخ من طرف

كلامكم

اعتبر الشيخ السلفي الحسن بن علي الكتاني، الحكم الذي أصدرته محكمة الأسرة بالرباط و القاضي برفض مطلب الزوج إجبار زوجته على معاشرته جنسيا مع النفاذ المعجل و تحميلها الصائر.”حكما غير شرعي”
واضاف الكتاني، في تصريح اعلامي، “أمر غريب جدا أن يتدخل القاضي في مثل هذا الموضوع بين زوجين، معتبرا أن هذا الحكم القضائي “غير شرعي”.قبل ان يستطرد قائلا في ذات السياق: بأنه” لا يجوز للمرأة أن تتهرب من زوجها ،إلا بعذر حقيقي، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى المرأة نهيا شديدا على أن تتهرب من زوجها”.
الى ذلك حذر الشيخ السلفي من الفواحش التي يمكن أن تترتب عن هذا الامر، بقوله “إذا تم منعه من زوجته فسيقع في الحرام، لأن ما هو حلال منعته عليه زوجته، وكأنها تقول له اتجه للحرام”، موردا أن “هذا الحُكم القضائي لم يثبُتْ عن شرع الله عز وجل”.
وكانت محكمة الأسرة بالرباط،قد قررت رفض طلب الزوج بإجبار زوجته على معاشرته جنسيا، رغم وجود عقد الزواج، معتمدة على “المقال الإفتتاحي للدعوى الذي تقدم به المدعي بواسطة نائبه لدى هيئة المحكمة بتاريخ 2019-7-18،والذي استعرض من خلاله أن المدعى عليها (زوجته )التي لم تمكنه من الدخول بها، ملتمسا الحكم عليها بالدخول بها مع النفاد المعجل و تحميلها الصائر مُدليا بصورة عقد زواج و صورة محضر جلسة و شهادة طبية”.غير ان المحكمة رفضت الدعوى،ممايستوجب احترام قرارها،وعلى الطرف المتضرر ان يلجأ لمختلف المساطر القانونية،الموضوعة رهن اشارته في مختلف درجات التقاضي الذي ينص عليها القانون في هذا الشأن.

إقرأ أيضاً

التعليقات