أعضاء يقاطعون الدورة العادية لمجلس تارودانت، من ضمنهم 6من اغلبية الرئيس عبداللطيف وهبي.

حرر بتاريخ من طرف

المراسل/ تارودانت

قاطع تسعة اعضاء بالمجلس الجماعي لتارودانت اشغال الجلسة الاولى لدورة ماي، النعقدة اليوم الجمعة6ماي الجاري. 2022.
وبحسب البيان الموقع من طرف الاعضاء التسعة (6من اغلبية رئيس المجلس عبد اللطيف وهبي، و3من المعارضة) وجهوه الى الراي العام المحلي والوطني، قرار المقاطعة ارجعه الموقعون على البلاغ الى ماوصفوه ب” تجاوز كل مقومات التشارك في قضايا الشأن المحلي,و الخروقات القانونية والقرارات الارتجالية والانفرادية التي يتخذها نائب رئيس المجلس الجماعي لتارودانت …”
واضاف الموقعون على البلاغ -تتوفر الجريدة على نسخة منه-فالمجلس المذكور يعيش على ايقاع مجموعة من التراجعات على المستوى الإداري والاجتماعي والاقتصادي والتنموي”.في الغياب المتواصل لرئيس جماعة تارودانت وانعدام تواصله، وتحمله مسؤولية الوضع الذي تعيشه جماعة تارودانت.”

وفي نفس السياق،اكد الموقعون على البيان “رفضهم العمل في غياب رؤية مستقبلية واضحة المعالم، تتحقق معها مصلحة المدينة والساكنة.بسبب غياب منهجية حكيمة ومسؤولة في تدبير شأن الجماعة،وانعدام اي مظهر من مظاهر التنمية على أرض الواقع مند تسلم المكتب الحالي للمجلس مهام تدبير شؤون المدينة.اضافة الى سوء تقدير الزمن السياسي للولاية الحالية ،واستهلاكه في انشطة تضيع معها مصلحة المدينة اكتر مما تخدمها.اضافة الى انتهاج منطق الإقصاء في اتخاد القرارات ،بشكل انفرادي مزاجي ومفرط في الارتجالية من طرف النائب الاول للرئيس.”
وخلص البلاغ الى مطالبة السلطات المحلية وسلطات الوصاية، من” أجل التدخل للامتثال لروح القانون التنظيمي والابتعاد عن الارتجالية والشطط.مع التأكيد على عزمهم على فضح كل الممارسات الغير القانونية ،والتصدي لها بسلك جميع المساطر القانونية المناسبة.”وفق منطوق البلاغ.

إقرأ أيضاً

التعليقات