“مراسلون بلاحدود”تصنف المغرب في مرتبة مخجلة،على مستوى حرية الصحافة.

حرر بتاريخ من طرف

سمية العابر

احتل المغرب رتبة مخجلة في مؤشر حرية الصحافة، بعدما تبوأ المرتبة 135من أصل 180 دولة.وفق التصنيف الذي نشرته منظمة مراسلون بلاحدود.

وبحسب التقرير الذي نشر بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، تحت عنوان “عصر الاستقطاب الجديد”عتمد على ترتيب دول العالم وفقا لمؤشر حرية الصحافة العالمي
وقالت المنظمة بأنه على “الرغم من اعتماد قانون جديد للصحافة سنة 2016، بحيث تم إلغاء العقوبات السالبة للحرية بالنسبة لجُنح الصحافة، لا يزال اللجوء إلى القانون الجنائي لملاحقة المنابر الإعلامية الناقدة قائما”.
وكشف التقرير أن الصحافيين المغاربة “يعملون في بيئة اقتصادية مضطربة، حيث تعجز وسائل الإعلام عن جذب المعلنين. أما المنابر المستقلة، فإنها تعاني الأمرين من أجل تحقيق الاستقرار المالي الذي من شأنه أن يضمن لها الاستمرارية”.
و في تحليله لوضعية القطاع، أورد التقرير بأن “المجتمع يستهلك الصحافة المستقلة، لكن دون إبداء استعداده للدفاع عنها”. كما تحدث عن تفشى “نماذج التضليل الإعلامي السائدة من خلال انتشار ما يُعرف” بصحافة البوز والإثارة”، التي لا تحترم الخصوصية وتحط من صورة المرأة، بشكل عام”.
واشار التقرير، إلى أن “الصحافيين يواجهون الكثير من العراقيل في القيام بعملهم، وسط الخطوط الحمراء العديدة التي تحيط بهم”.

إقرأ أيضاً

التعليقات