اعتقال شخصين أحدهما من تمصلوحت قتلا سيدة و رضيعها و ألقيا بهما في بئر بالرحامنة قبل 12 سنة

حرر بتاريخ من طرف

كلامكم

قامت، عناصر الضابطة القضائية التابعة للمركز القضائي بإبن جرير، بايقاف شخصين، تبث تورطهما، في جريمة قتل تجاوزت وقائعها 12 سنة كاملة.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن تفاصيل الجريمة تعود لسنة 2009، حيث سبق وإهتزت ساكنة دوار سكورة جماعة سيدي بوبكر ضواحي سيدي بوعثمان على وقع جريمة قتل بشعة، راحت ضحيتها سيدة في سن 21 ورضيعها البالغ حوالي 20 شهرا بعدما ألقي به في أحد آبار الدوار ليلفظ أنفاسه بعد والدته مباشرة.

وحسب ذات المعطيات، فانه ورغم يقظة المتهم الذي قضى عقوبات متتالية بتهم الإتجار في المخدرات وإنتحال شخصية بسجن الصويرة وبهويات مزورة إلا أن الإجراء الروتيني الذي تقوم به مصلحة البطائق التابعة ل DGSN المتعلقة بالتنقيط وإعداد ملفات السوابق تم أخذ بصمات السالف الذكر بسجن الصويرة ليتضح تطابقها مع عملية المسح موضوع مسرح جريمة القتل المشار إليها أعلاه.

بعد ذلك تم الإتصال بالمركز القضائي للدرك الملكي بإبن جرير الذي أرسل دوريته لمدينة الصويرة، وبتنسيق مع قائد مركز الدرك الملكي القضائي والنيابة العامة وإدارة السجن، تم الإستماع للسجين الذي إعترف بالمنسوب إليه بعد محاصرته بالأدلة الدامغة، كما اعترف على شريكه المنحدر من دوار أولاد يحيى قيادة تمصلوحت.

وفي نفس السياق أمرت النيابة العامة بالمحكمة الاستئناف مراكش، بترحيل السجين إلى الأوداية، كما تم إقتياده فيما بعد إلى مدينة إبن جرير بعدما قامت دورية أخرى تابعة لدرك إبن جرير بإيقاف شريكه نواحي تمصلوحت ومواجهتهما ليعترفا بالمنسوب إليهما، ويعاد تمثيل الجريمة بعد عصر امس الاحد بدوار سكورة سيدي بوبكر ويتم تقديم الجناة أمام أنظار الوكيل العام لإستئنافية مراكش صباح اليوم الاثنين بعد 24 ساعة من التمديد لإستكمال البحث بتهم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والسرقة ومحاولة قتل زوج الضحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات