فضيحة: مجلس مقاطعة سيدي يوسف بنعلي ، يعجز على توفير لوازم صلاة العيد

حرر بتاريخ من طرف

محمد معاد

في سابقة هي الأولى من نوعها أقيمت صلاة عيد الفطر،اليوم الاثنين بمصلى سيدي يوسف بنعلي بمدينة مراكش،في اجواء تتنافى وقدسية هذا اليوم الروحاني، عند المسلمين، بعدما استعان مجلس المقاطعة بتجهيزات صوتية متقادمة،لم تف بالمطلوب في ايصال صوت الامام خلال أدائه لخطبة العيد، ولباقي الطقوس الدينية الى اذان جماهير المصلين في الصفوف الوسطى والاخيرة،
وبحسب مصادر من داخل المصلين المراكشيين،فقد وجد العديد منهم صعوبةفي مواكبة الامام وسماع صوته،خلال اداء الصلاة، بسبب الغنغنة الصادرة عن مكبرات الصوت، مما استحال على المصلين أداء الصلاة في اجواء دينية وروحانية عادية، مثلما هو الامر بالمصليات الاخرى المجاورة.
وقد شن رواد الفضاء الازرق حملةكبيرة من الانتقادات إزاء مجلس مقاطعة سيدي يوسف بنعلي ،والتي تضم ساكنة كبيرة من المصلين، لتقصيره غيرالمبرر، في توفير الوسائل الثقنية واللوجيستيكية الضرورية، لاداء صلاة عيد الفطر، في الوقت الذي يصرف أموالا طائلة على أنشطة ترفيهية، هامشية، لاتسمن ولاتغني من جوع،حسب تدوينات بعض الفيسبوكيين.

إقرأ أيضاً

التعليقات