فضيحة: رئيس الدبلوماسية الجزائرية، يرتدي زيا شبيهاب” لباس المغول” خلال صلاة عيد الفطر.

حرر بتاريخ من طرف

كلامكم

شكل الزي الغريب الذي ظهربه رمطان لعمامرةوزير الخارجية الجزائري خلال صلاة عيد الفطر، مادة اعلامية دسمة،وموضوعا طريقا للتنكيث والسخرية، على مواقع العالم الافتراضي حيث وصفه البعض بلباس” المغول” فيما إعتبره آخرون بالزي الفاقد للهوية، من كثرة سطوحكام الجزائر والنظام العسكري الحاكم. على تراث وعادات وتقاليد الشعوب الاخرى،ومن ضمنها الشعب المغربي،بعد ما ادعى حكام الجزائر بان الطربوش والبلغة والكسكس ثراث جزائري.

إقرأ أيضاً

التعليقات