ومن الفقر ما قتل: وفاة مواطنة ستينية بالقصر الكبير، بسبب قفة رمضان.

ومن الفقر ما قتل: وفاة مواطنة ستينية بالقصر الكبير، بسبب قفة رمضان.

- ‎فيجهات, في الواجهة
312
6

شيبوب حكيم

اهتزت مدينة القصر الكبير مساء الأربعاء الماضي، على وقع فاجعة انسانية، ذهبت ضحيتها، مواطنة ستينية، اثر سقوطها مغمى عليها، بسبب تدافع عشرات المواطنين والمواطنات من اوساط هشة ومعوزة من أجل الاستفادة من قفة رمضان.

وبحسب مصدر اعلامي من عين المكان، فهذا الحادث الماساوي وقع ،خلال اقدام إحدى جمعيات المجتمع المدني،على توزيع مساعدات غذائية على بعض الفئات المستهدفة من العملية،ليفاجأوا بوفود كبيرة من النساء الارامل والمعوزات، اللواتي دخلن في تسابق وتدافع مثير، تسبب في خلق اجواء الإكتظاظ والإزدحام، مما أسفر عن سقوط الضحية في حالة اغماء فارقت على اثرها الحياة بعين المكان. مما حول هذه المبادرة الانسانية والخيرية الى مأثم، اثار العديد من الانتقادات حول دور السلطات المحلية، والجهة المكلفة بالتنظيم في توفير أجواء الأمن والسلامة.
وفور وقوع الحادث حلت بعين المكان عناصر الضابطة القضائية ،
بمدينة القصر الكبير، وفتحت تحريات أولية حول ملابسات واسباب الحادث، والحيثيات الحقيقية لوفاة الهالكة، فيما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات لاخضاعها للتشريح الطبي الشرعي، لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

حكومة اختلت فيها الموازين .

  من المتعارف عليه أن الحكومة في جل