بعد اقدامها على الحجز على سيارة مستثمر سياحي توفي بالسجن: مؤسسة بنكية مراكشية تؤجج احتجاجات شغيلة النقل السياحي بمدينة مراكش.

حرر بتاريخ من طرف

محمد معاد

تسببت شركة بنكية لمنح القروض، تابعة لأحد الابناك الكبرى بالمغرب، في تأجيج احتجاجات قطاع النقل السياحي، بعد إقدامها مؤخرا على الحجز على سيارة في ملكية مقاول بقطاع السياحة (عمر.ا،35سنة،من إقليم الحوز)،بعدما فارق الحياة،على خلفية اعتقاله بتهمة شيك بدون رصيد.بالسجن المدني الأوداية بمراكش.
الى ذلك علمت الجريدة من مصادرنقابية،ومهنية بقطاع السياحة بالمدينة الحمراء ،بان الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بمراكش ،دخلت في اعتصام مفتوح أمام مقر المؤسسة البنكية المذكورة.تضامنا مع الفاعل السياحي الراحل واسرته،وفي محاولة اثنين المؤسسة البنكية المذكورة على تنفيذ الحجز على السيارة،
وقال محمد بامنصورالكاتب العام للفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب، في تصريح اعلامي، أن المهنيين، نظموا يوم الخميس الماضي، مسيرة واعتصاما مفتوحا، أمام مقرات مجموعة من شركات التمويل،والقروض بالمدينة، احتجاجا على عدم تجميد أداء أقساط الديون لفترة الجائحة، وذلك بالرغم من كون القطاع توقف عن العمل كليا،ودون احترام الاتفاق البرتوكولي والاستعجالي ، الذي وضعته وزارةالسياحة ،مع مهنيي القطاع المتضررين.
وفي نفس السياق استنكر المسؤول النقابي المذكور، اجراءات الحجز ،على سيارة تابعة لمقاولة سياحية،في ملكية فاعل سياحي،قضى نحبه،مؤخرا بسبب حادث الاعتقال، وعدم الاكثراث بالتظاعيات السلبية للحادث في نفوس أسرة الفقيد.

الصورة من الارشيف

إقرأ أيضاً

التعليقات