النادي الأدبي ينشر مجموع شعري من المتن الصحراوي السباعي للمرحوم رشيد السيدي  

النادي الأدبي ينشر مجموع شعري من المتن الصحراوي السباعي للمرحوم رشيد السيدي  

- ‎فيفن و ثقافة, في الواجهة
172
6

عبد الرحيم الضاقية

في واحدة من أبهى صور الوفاء لروح المرحوم د . محمد رشيد السيدي الذي وافته المنية يوم 7 مارس 2021  قام النادي الأدبي بطبع هذا المجموع الشعري الذي يتكون من قصائد ومقطوعات ونتف جمعها المرحوم من مصادرها الشفوية ومن المراجع والكنانيش الخاصة بالعائلات السباعية مقتفيا أثرها في الزوايا والمدارس العتيقة والرباطات. وقام الباحث ببيان أغراضها وبحورها ورتب النصوص حسب حروف المعجم وذيلها بهوامش وبيانات تغني القارئ عن الكثير من العناء . ويعد هذا العمل بحق بحثا في الأدب المنسي الذي توزعه الزمن والمكان ، كما أنه يشكل صورة عن الشعر في البادية المغربية الغنية بالخيال والإبداع والفطرة النقية. وقد استطاع رحمه الله أن يشد الرحال في طول وعرض مواطن قبيلة أبي السباع  التي تمتد جذورها من بوجدور بالصحراء المغربية  حتى حوز مراكش نواحي شيشاوة من أجل البحث عن المتون الشعرية المعروضة في هذا المؤلف من أجل بناء تصور واضح لفهم تراث المغرب .

 

واعتبر المؤلف أن من رسالته في الحياة أن يعرض هذا العمل على البحث العلمي من أجل الدراسة والتمحيص وآلية من آليات تخصيب الثقافة المغربية عموما وإغناء الذاكرة السباعية على الخصوص وجعلها تقاوم النسيان .وفي تقديم النادي الأدبي جاء أن المرحوم قد انبرى لهذه المغامرة الأدبية بكل حماسة وثقة ، بحمولته النقدية الرصينة ، التي تعشق كل شعر يمتح من القصيدة العربية القديمة ، في عمودها الشعري وفي صورها البلاغية وفي معانيها- أحيانا – مع ما تقتضيه مستجدات الأغراض والموضوعات الملحة في الزمان والمكان ، لنجد أنفسنا أمام مجموع شعري ناظر إلى القصيدة الكلاسيكية من جهة ومنفتح على قضايا العصر من جهة ثانية .ويتكون المؤلف من المتن الشعري الذي يغطي حوالي النصف ، والنصف الباقي خصص للدراسات والأبحاث التي تناولت التجربة البحثية والشعرية للمرحوم حيث اشتملت على ست دراسات نقدية واختتم   تقاريظ شعرية في حق المرحوم السيدي .يذكر للمرحوم  شغفه بالعلم والمعرفة من كافة المشارب وهو المناضل والمدرس والصديق والمحب للجميع ..وقد كان فراقه صعبا على الجميع لكن هذه الإلتفاتة الباذخة من النادي الأدبي برعاية من د.محمد ويلالي تسير في ما كان المرحوم يسير فيه وكرم من مكرماته .

 

يذكر أن النادي ألأدبي هو مجموعة من الفعاليات الثقافية التي ساهمت في تطوير البحث العلمي على مستوى جامعة القاضي عياض بمراكش بدأ أنشطته  الإشعاعية منذ 1993 ثم تحول إلى جمعية ثقافية ابتداء من سنة 2014 وهو لازال في خدمة البحث العلمي الرصين . يقع المؤلف في 283 صفحة من القطع المتوسط ،وطبع في مطبعة النجاح الجديدة وقامت بتوزيعه مكتبة المعرفة بمراكش .

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

القناة الأمازيغية بين إكراهات السلطة المالية وتأخر الإعلان عن نتائج طلبات عروض رمضان 2024

 محمد بوفتاس  أعتقد بأن برامج رمضان 2024 جاءت