لشكر: التناوب السياسي الجديد لم يتحقق ويظل ورشا مفتوحا

حرر بتاريخ من طرف

الرباط: جمال مغربي

تصوير:  حسني دكالي

قال ادريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، اليوم الجمعة ببوزنيقة، إن التناوب السياسي الجديد الذي كان يتطلع إليه الحزب لم يتحقق، ولذلك سيظل ورشا مفتوحا للمستقبل.
وأضاف لشكر، في افتتاح المؤتمر الوطني الحادي عشر للحزب، أن كل المؤشرات كانت تسير في اتجاه إمكانية التأسيس لتناوب جديد بناء على نتائج الانتخابات، وأنه كان يجب تأهيل الحزب تنظيميا وانتخابيا وتعبويا ليكون في صلب هذا التحول.
وأوضح لشكر أنه “لا نبالغ إذا قلنا بأن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالنظر للبرنامج الانتخابي الذي قدمه كان يحمل إجابة عن شكل ومضمون ذلك التناوب المأمول، باعتبار أنه يحوز على مشروع مجتمعي وسياسي وقيمي وإيديولوجي وبرنامجي نقيض لمشروع الإسلام السياسي”.


وأبرز “على هذا الأساس، دخلنا المعركة الانتخابية بطموح وبشرف وبتجرد المناضلات والمناضلين في مختلف الفروع الحزبية، ولقد تمكنا بفضل تلك الإرادة من تحقيق تقدم لافت، لكن للأسف لم نبلغ طموح تحقيق التناوب الجديد، ذلك أن مخرجات العملية الانتخابية بفعل عوامل عديدة أفرغت التناوب من مضمونه السياسي، وجعلته لا يعدو أن يكون تناوبا حزبيا بدون مضمون سياسي”.


ولذلك، اعتبر لشكر أن ورش التناوب السياسي “ما يزال مفتوحا، ومن هنا رهاننا على الانتخابات القادمة لتحقيق هذا الطموح لفائدة وطننا ومختلف طبقاته الاجتماعية وتنويعاته المجالية.”

إقرأ أيضاً

التعليقات