بعد منع”لونسا” للجزارين من الذبح بالمجازر القروية: وزير الفلاحة يمهل الجماعات 9 أشهر لتأهيل المجازر.

حرر بتاريخ من طرف

شريفة المصطفى 

بعد الملتمسات الكتابية التي رفعها رؤساء الجماعات القروية،وبعض الجمعيات المهنية المكلفة بقطاع المجاز،باقليم عمالة مراكش،، تفاعل محمد الصديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية،ايجابيا مع مطالب الهيئات المنتخبة والجمعيات المهنية للجزارين،وقرر اليوم الثلاثاء، منح مهلة لهذه المجازر لغاية شهر سبتمبر،مع تشكيل لجنة تقنية مشتركة مع الجماعات القروية المعنية، ومكتب السلامة الصحية”، لونسا”لتتبع ومواكبة تاهيل هذه المجازر من الناحية التقنية،والصحية والبيئية.كشرط اساسي لاستمرار العمل داخل هذه المجازر القروية غير المؤهلة.
وكان رؤساء الجماعات القروية بكل من الاوداية، سيد الزوين، ايت ايمور بعمالة مراكش، ورئيس جماعة تامصلوحت بإقليم الحوز،قد اعتبروا في ملتمساتهم الى الوزير الوصي على القطاع، قرارالوزارة،جاء بدون سابق إنذار، الأمر الذي أدى إلى وقف العمل بالمجازر التابعة لهذه الجماعات، مما انعكس سلبيا على مداخيلها وعلى توقف العديد من مناصب الشغل،وتوقف الحركة التجارية بالمفاهيم والمطاعم التابعة لتلك الجماعات.
وامام هذ الوضعية المفاجئة،خاص المهنيون العاملون بمجازر الجماعات القروية سيدي الزوين وأيت إيمور ولوداية وتامصلوحت يومي الخميس والجمعة الماضيين، إضرابا عن العمل وووقفات احتجاجية للتنديد بحرمانهم من مزاولة نشاطهم المهني الذي يعتبر المصدر الوحيد لعيشهم ، وذلك بعد توقف الطبيب البيطري عن المراقبة والتأشير على لحوم الذبائح.بامر من الوزارة الوصية على القطاع.

إقرأ أيضاً

التعليقات