منع الجزارين من تسويق لحومهم يثير موجة من الاحتقان داخل مجزرة الاوداية.

حرر بتاريخ من طرف

المراسل

عاش الجزارون بمجزرة جماعة الأوداية صباح اليوم السبت 14 يناير، على ايقاع اجواء من الاحتقان والغضب،اثر نزول قرار مفاجئ ،يمنع اخراج اللحوم من اجل تسويقها التجار الجماعة وخارجها.
وبحسب مصادر الجريدة، فإن القرارالمذكوى للجهات المسؤولة ،نزل كالصاعقة على التجار والمهنيين، وتفاجأوا بمنعهم من إخراج اللحوم من المجزرة دون إشعار مسبق، مما تسبب في تعطيل الحركة التجارية بالمحلات الخاصة ببيع اللحوم.وتسويقها نحو الاستهلاك.
الى ذلك علمت الجريدة انه في إطار حملة المراقبة المكثفة لمصالح لونسا والقسم الاقتصادي للتنسيق بولاية جهة مراكش، لضمان معايير السلامة الصحية والجودة محاربة الذبائح السرية،سبق للسلطات المسؤولة،ان حددت المجازر الرسمية المعترف بها من اجل الذبح زتسويق اللحوم،ومن ضمنها مجزرة الشماعية والسويهلة،غير ان المهنيين ،رفضوا هذا القرار،بدعوى بعد المسافة وارتفاع تكاليف النقل والتنقل،مقابل تدني هامش الربح،وغيرها من المبررات…

إقرأ أيضاً

التعليقات