أحرار مراكش يعقدون مؤتمرهم الإقليمي وينتخبون اعضاء المجلس الوطني…

حرر بتاريخ من طرف
كلامكم
عقد حزب التجمع الوطني للأحرار بعمالة مراكش   مساء اليوم الجمعة 14 يناير الجاري مؤتمره الإقليمي تحت شعار: “الطريق  إلى 4 مارس”، برئاسة المنسق الجهوي للحزب بجهة مراكش آسفي وبحضور  عضو المكتب السياسي محمد الصديقي، والمنسق الإقليمي للحزب بعمالة مراكش فؤاد الورزازي.
وتميز هذا اللقاء التنظيمي الذي نظم في احترام تام للتدابير الاحترازية التي أقرتها السلطات الحكومية،  بتقديم المنسق الإقليمي  للحزب بمراكش  عرضا بخصوص نتائج الحزب على مستوى عمالة مراكش وما حققه  من أرقام  غير مسبوقة بوأت الحزب الرتبة الأولى  جهوياً ووطنيا  اذ  تمكن الحزب من حصد ثلاث مقاعد برلمانية  بعمالة مراكش ، ومقعدين  بمجلس المستشرين  من الهيئة الناخبة عن الجماعات  الترابية  وغرفة التجارة والصناعة والخدمات فضلا عن نتائج مهمة بالمقاطعات والجماعات الترابية التابعة لنفوذ عمالة مراكش.
وشدد الورزازي بالمناسبة، على ضرورة استمرار العمل الميداني والتواصلي مع الساكنة ودعا جميع المناضلين الى الاشتغال بروح الفريق والايمان  بالتنظيم  الحزبي الضامن للاستمرارية.
من جهته قال النائب  البرلماني يونس بنسليمان  ،الذي تناول الكلمة  نيابة  عن زملائه  البرلمانيين  أن  الحزب جاء ليؤكد  استمرارية  العمل الجاد والمسؤول  من خلال إعادة  الهياكل  التنظيمية  حتى يتمكن من مسايرة المتغيرات السياسية  والمساهمة في الوفاء بالتزامات  الحزب تجاه المواطنات  والمواطنين.
واتنى  بنسليمان  خلال كلمته على كافة المناضلات والمناضلين  على العمل الجماعي  الذي انخرطوا  فيه إبان  الاستحقاقات الإنتخابية  الماضية  مؤكدا أن الحزب عازم على مواصلة  العمل التنظيمي  والتأطيري.
من جهته  محمد الصديقي  عضو المكتبالسياسي، هنأ مناضلات ومناضلي  الحزب بمراكش  على النتائج  الإيجابية  المحصل عليها خلال الاستحقاقات الانتخابية الماضية ، معتبرا أن  هذه النتائج  لم تأتي  من فراغ   بل بعمل مستمر ومضني  انطلق من  الجولات الجهوية  لرئيس  الحزب عزيز اخنوش مرورا  ببرامج  طموحة  وواقعية  كبرنامج  100 يوم 100 مدينة الذي يعتبر  اكبر برنامج انصات في تاريخ المشهد السياسي المغربي.
 وأضاف  الصديقي  في معرض حديثه ان برنامج الأحرار  مبني على أساس  الالتزامات  وليس الوعود، برنامج بلغة مبنية على الوضوح والشفافية.
واشار الصديقي الى الاجواء  المثالية التي مرت فيها مرحلة تشكيل الحكومة   التي  تشكلت في ظرف 28 يوم فقط  ، وهذا جديد كذلك في المشهد السياسي ، فضلا عن  اعتماد ثلاث احزاب وفقا لنتائج  الانتخابات و تقارب الرؤى  والبرامج  للاحزاب  المشكلة للحكومة.
واضاف الصديقي ان الحكومة  اليوم تعمل كفريق واحد متأزر  ومتضامن، يحقق مبدأ الالتقائية  والاندماج سواء في البرامج او التقائية القطاعات.
عقب ذلك صادق  المؤتمرون والمؤتمرات  على المنتدبين  للمؤتمر الوطني  المزمع انعقاده مطلع شهر مارس المقبل فضلا عن التصويت  على المنتدبين  للمؤتمر الجهوي المقبل  وكذا التصويت على ممثلي عمالة مراكش  بالمجلس الوطني للحزب

إقرأ أيضاً

التعليقات