العمدة المنصوري تستقبل المكتب الجهوي للباطرونا بجهة مراكش اسفي .

حرر بتاريخ من طرف

شريفة المصطفى

 

استقبلت فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مدينة مراكش، يوم يوم امس الإثنين، بمقر الجماعة ممثلين عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة مراكش آسفي.
وجاء هذا اللقاء بطلب من ممثلي الباطورنا بجهة مراكش اسفي. وتمحور بالاساس حول الوضعية الصعبة التي تعيشها المقاولات بالجهة بسبب تداعيات جائحة الفيروس التاجي المستجد كوفيد 19،وتأثيرها على النسيج الاقتصادي والاجتماعي،ولاسيما على مناخ الأعمال لهذه المقاولات،التي تشكل عصب النشاط الاقتصادي.بالجهة.
وكان عادل بوحاجة رئيس الفرع الجهوي لجمعية المنعشين العقاريين بجهة مراكش، قد وجه رسالة شكر وتنويه ،باسم اعضاء الجمعية الى وزيرة اعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة فاطمة الزهراء المنصوري، على ما تقوم به من مبادرات ايجابية لاجل النهوض بقطاع التعمير، لا سيما القرارات الصائبة التي تهدف الى حل الازمة غير المسبوقة التي يعرفها القطاع بسبب تداعيات جائحة كورونا.
كما اشاد بأهمية الدورية الوزارية الصادرة في دجنبر الماضي، والمتعلقة بإعادة دراسة الملفات موضوع طلب رخص البناء والتجزيء، وإحداث المجموعات السكنية، وتقسيم العقارات التي لم تحظ بالموافقة، لأجل البت فيها قبل نهاية شهر يناير 2022، مشيرا ان هذه الدورية أيقظت المبادرة لاجل إعادة النظر في جل الملفات العالقة، مما أسفر عن إيجاد الحلول الناجعة لتجاوز الوضعية، بمعالجة عدد كبير من ملفات المشاريع التي من شأنها ان تساهم في تشجيع الاستثمار، وتحسين مناخ الاعمال، الشيئ الذي من شأنه ان ينشط الحركة الاقتصادية، ويساعد على خلق فرص الشغل.
واشادت الجمعية بالقرار المتعلق بانطلاق الدراسات الضرورية، لاعداد تصاميم تهيئة قطاعية لمدينة مراكش مصادق عليها، والتي من شأنها ان تساعد على إنجاز المشاريع الاستثمارية، وتمنث ايضااعتماد المقاربة التشاركية الجديدة التي ترتكز على حوار وطني،تتغيى تنظيم مناظرات مستقبلية لمناقشة مشاكل التعمير والاسكان، وأيضا إعطاء الانطلاقة لجيل جديد من المشاريع والتعديلات التي تهدف الى تحسين المستوى المعيشي للمواطن الذي استهدفه المقاربة الجديدة للاسكان للتعمير.

إقرأ أيضاً

التعليقات