البنين القيادي الدستوري والمنعش العقاري يشيد بالمقاربة الجديدة لقطاع التعمير والإسكان في عهد الوزيرة المنصوري.

البنين القيادي الدستوري والمنعش العقاري يشيد بالمقاربة الجديدة لقطاع التعمير والإسكان في عهد الوزيرة المنصوري.

- ‎فيسياسة, في الواجهة
205
6

سمية العابر

أشاد عبد العزيز البنين المنسق الجهوي لحزب الاتحاد الدستوري، بصفته احد الفاعلين في مجال الإنعاش العقاري بجهة مراكش اسفي، بالمقاربة الجديدة لوزيرة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة فاطمة الزهراء المنصوري، وما تقوم به من مبادرات نبيلة، لأجل النهوض بقطاع التعمير، لا سيما القرارات الصائبة التي تهدف إلى حل الأزمة غير المسبوقة التي يعرفها القطاع بسبب تداعيات جائحة كورونا.
وقال البنين في تصريح إعلامي،على هامش انعقاد الاجتماع التواصلي الذي عقده سمير كودار،رئيس مجلس جهة مراكش اسفي أول امس الخميس مع برلمانيي الجهة، بحضور والي جهة مراكش اسفي،حول موضوع المقاربة المجالية واعداد التراب الوطني لذات الجهة.بأن الدورية الوزارية الصادرة في دجنبر الماضي، والمتعلقة بإعادة دراسة الملفات موضوع طلب رخص البناء والتجزيء، وإحداث المجموعات السكنية، وتقسيم العقارات التي لم تحظ بالموافقة، لأجل البت فيها قبل نهاية شهر يناير 2022، مشيرا ان هذه الدورية أيقظت المبادرة لاجل إعادة النظر في جل الملفات العالقة، مما أسفر عن إيجاد الحلول الناجعة لتجاوز الوضعية، بمعالجة عدد كبير من ملفات المشاريع التي من شأنها ان تساهم في تشجيع الاستثمار، وتحسين مناخ الاعمال، الشيئ الذي ينشط الحركة الاقتصادية، ويساعد على خلق فرص الشغل.
وأشاد البنين في نفس السياق ، بارتياح كبير القرار المتعلق بانطلاق الدراسات الضرورية لإعداد تصاميم تهيئة قطاعية لمدينة مراكش مصادق عليها، والتي من شأنها ان تساعد على إنجاز المشاريع الاستثمارية، ناهيك عن تبني المنهجية التشاركية الجديدة التي ترتكز على حوار وطني، من ضمن اهدافها تنظيم جلسات مستقبلية لمناقشة مشاكل التعمير والاسكان، وأيضا إعطاء الانطلاقة لجيل جديد من المشاريع والتعديلات التي ترمي الى تحسين المستوى المعيشي للمواطن الذي يعتبر الهدف الرئيسي للتعمير.حسب البنين.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

فيديو. هولاندية تعلن إسلامها يوم صلاة العيد بمراكش

عدسة: ف. الطرومبتي