الحكومة تطلق مشاريع إنجاز سدود جديدة لتعبئة الموارد المائية

الحكومة تطلق مشاريع إنجاز سدود جديدة لتعبئة الموارد المائية

- ‎فيآخر ساعة
396
6

 

الرباط: جمال مغربي

أكد وزير التجهيز والماء، نزار بركة، اليوم الأربعاء بوجدة، أن الموارد المائية بحوض ملوية تعاني الشح وعدم الانتظام وازدياد الطلب عليها، مبرزا أن السنة الهيدرولوجية 2020-2021، عرفت عجزا ملحوظا في التساقطات المطرية مقارنة مع المعدل السنوي، حيث بلغ هذا العجز 36 في المائة بحوض ملوية؛ مما ترتب عنه ضعفا في واردات السدود التي سجلت عجزا يناهز 40 في المائة مقارنة مع معدل الواردات.
وقال بركة، خلال ترؤسه أشغال المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي لملوية، إنه من أجل الحد من الانعكاسات السلبية لهذه الوضعية الصعبة التي يعرفها حوض ملوية، فقد تم توقيع اتفاقية شراكة متعلقة بتمويل وتنفيذ الاجراءات الاستعجالية والهيكلية على مستوى حوض ملوية من أجل ضمان التزويد بالماء الشروب بجهة الشرق.
وأشار الوزير إلى أن وزارة التجهيز والماء، ستباشر تنزيل مضامين هذه الاتفاقية، من خلال تسريع وثيرة أشغال إنجاز السدود (سد بني عزيمان، سد تركة ومادي، تعلية سد محمد الخامس)، وبرمجة إنجاز سد الصفصاف بإقليم بركان سنة 2023 بسعة تخزين 600 مليون متر مكعب، بالإضافة إلى إنجاز المركب المائي المتكون من سدود بني منصور ودار ميمون وبوحمد.
في السياق نفسه، يرتقب أن تطلق وزارة التجهيز والماء، طلبات عروض جديدة لإنجاز سدين(02) كبيرين، خلال السنة المقبلة(2022). ويتعلق الأمر بسد رباط الخير بجهة فاس مكناس، إضافة إلى تعلية سد ابن بطوطة بجهة طنجة تطوان الحسيمة الذي سيمكن من تأمين تزويد مدينة طنجة الكبرى بالماء الصالح للشرب.
وسيمكن سد رباط الخير من تزويد مدينة صفرو والمراكز المجاورة بالماء الصالح للشرب، وسقي الأراضي الفلاحية وكذا الحماية من الفيضانات.
وستتواصل خلال السنة المقبلة إنجاز أشغال12 سدا كبيرا بأقاليم كلميم والحسيمة وتاونات وشيشاوة والدريوش وتارودانت وتاوريرت والحوز وسيدي قاسم وجرسيف وصفرو.
كما سيتم الشروع في إنجاز مجموعة من السدود الصغرى والمتوسطة الجديدة المتعددة الأهداف( السقي، إرواء الماشية، الحماية من الفيضانات وتطعيم الفرشة المائية)
وعلى مستوى السدود المتوسطة والصغرى، ستعرف السنة المقبلة إنهاء إنجاز 9 سدود صغرى ومتوسطة بأقاليم ميدلت وفجيج وكلميم وتيزنيت وورزازات وسيدي افني وتاوريرت والناظور وسيدي سليمان بكلفة اجمالية تقدر ب197.8 مليون درهم.
وفي سياق انجاز المشاريع الرامية إلى الحماية من الفيضانات،
من المرتقب أن تشرع وزارة التجهيز والنقل خلال السنة المقبلة، في إنجاز عدة مشاريع جديدة للحماية من الفيضانات عبر التراب الوطني، بشراكة مع باقي المتدخلين.
وسيتم، في السياق نفسه، انهاء انجاز أشغال13مشروع بكلفة مالية تقدر ب420 مليون درهم، إضافة إلى مواصلة إنجاز أشغال8 مشاريع للحماية من الفيضانات ركلفة اجمالية تقدر ب222مليون درهم.
وتمكن المغرب، من إقامة بنية تحتية مائية هامة موزعة جغرافيا على كل جهات المملكة، والتوفر على رصيد مهم من المنشآت المائية يتمثل في أزيد من 149 سدا كبيرا بسعة إجمالية تفوق 19 مليار متر مكعب وأزيد من250 سدا صغيرا .

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

مراكش.. المدينة التي توقف فيها الزمن

مراكش/ نورالدين بازين بينما تنطلق المدن المغربية الكبرى